اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

في مشهد مثير للدهشة، وثقته عدسة الكاميرا، شهدت إحدى مشافي البرازيل، ولادة قيصرية لطفل، خرج من رحم أمه داخل الكيس الأمنيوسي، قبل أن يتمكن الأطباء من تمزيق الكيس وإخراجه بسلام.

وفي حالات الولادة المبكرة، يجب على الأطباء التصرف بسرعة لفتح الكيس والسماح للطفل بالتنفس، لأنه في هذه الحالة يكون مقطوع كليا من الأكسجين.

وقالت، مصورة الولادة لودميلا جوسمن إن هذه هي المرة الأولى في حياتها المهنية التي استمرت 9 سنوات في التصوير الفوتوغرافي، تشهد مثل هذا الحدث النادر.

وأضافت: "عظيم، أليس كذلك؟ لقد التقطت اللحظة، كان الأمر سريعا جدا، حدث كل ذلك في بضع ثوانٍ".

وولد نيكولا بصحة جيدة وكان وزنه 3.38 كيلوغرام، وطوله 51 سم.

كما حدثت حالة مماثلة في البرازيل في يوليو من العام الماضي عندما وُلد التوأم ماريا سيسيليا وماريا أليس.

الأكثر قراءة

باسيل يُلوّح بإعلان ترشيحه لرئاسة الجمهوريّة الراعي يدعم البيطار... وترقب «شوط» قضائي ساخن هذا الأسبوع قطر تدخل رسمياً على خط ملف النفط اللبناني