اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

تعتبر نانسي معلوف واحدة من أبرز اللاعبات اللاتي مررن بتاريخ كرة السلة اللبنانية المعاصر، فهي أحرزت العديد من الألقاب الفردية والجماعية مع النوادي التي لعبت لها، كذلك هي تتابع مسيرة نجاحها في الحياة العامة.

تقول معلوف في هذا الحديث المشوق لموقع "الديار": "بدايتي مع كرة السلة كانت عندما كان لي من العمر 12 عاما مع فريق الحكمة مار ضومط تحت إشراف المدرب جورج عيسى، ولكنني لم أكمل بسب تقصيري في الدراسة فعاقبوني أهلي لمدة عامين ومن بعدها لعبت للحكمة وصعدنا من الدرجة الثالثة إلى الثانية فالأولى وبعدها لعبت لفريق عينطورة ومن ثم الرياضي لمدة سبعة مواسم ثم انتقلت إلى أنترانيك (كنت قائدة الفريق) وهومنتمن وبيروت فيرست وعدت أدراجي إلى الرياضي".

وتضيف "لعبت مع فريق جامعتي NDU وUSEK حيث أكملت دراستي العليا وفزت معهما بدورات جامعية محلية ودولية، فزت بألقاب عدة مع الرياضي ببطولة لبنان وبطولة العرب وبطولة غرب آسيا ودورة الاستاذ هشام الجارودي وبطولة آسيوية في المالديف كذلك مع المنتخب ببطولة غرب آسيا إلى حصولي على ألقاب وجوائز فردية عديدة".

كما عملت معلوف في مجال التدريب عندما عينت مساعدة للمدرب جورج داغر "دودي" وصعدا بالفريق إلى الدرجة الأولى بلا أي خسارة عام 2018 ولكنها كانت تهتم بطل التفاصيل المتعلقة بالفريق ومنذ عامين تسلمت إدارة نادي أطلس وهي أول سيدة تتولى مهمة إدارة فريق للرجال في الدرجة الأولى في لبنان، ويومها حصل الفريق على المركز الثالث بميزانية متواضعة.

ترى معلوف بأن النادي الرياضي هو من المميزين دوما بين سائر الأندية ويملك تاريخ عريق وإدارة متمرسة، واليوم هناك خليط بين اللاعبات المخضرمات والناشئات، وبالطبع الهدف هو إحراز اللقب على الرغم من المنافسة الشرسة مع بيروت خصوصا في "الفاينال فور" في حال انضمام ريبيكا عقل إلى بيروت أو الرياضي.

لا يمكن لمعلوف تحديد إسم ناد معين ارتاحت معه، وتقول بأن الرياضي بمثابة بيت لها كذلك لا تنسى المعاملة المميزة في أنترانيك وهومنتمن وأطلس وخصوصا دعم طوني ودايفيد جونتيان، فلكل مرحلة ذكريات جميلة، ولكن حتى تحصد أكبر عدد من الألقاب الداخلية والخارجية لا بد أن تلعب للرياضي، وهو "نقطة ضعف" معلوف حسب تعبيرها.

تتابع "مستوى كرة السلة في لبنان إلى تراجع لأن عدد لاعبات الخبرة بدأ يتقلص، وفي المقابل عدد الأندية بدا يرتفع عن ذي قبل ولكن لا بد من الانتظار لفترة وجيزة وتعود الأمور إلى طبيعتها، وهناك 3 فرق تتنافس في ما بينها بينما نجد مستوى باقي الفرق أقل لذا هناك هوة في المستوى، وآمل من الاتحاد أن يجد آلية جديدة حتى إن المنافسة بين الرياضي وبيروت مع احترامي لكل الفرق لم تعد تشهد الحماسة والإثارة كما ذي قبل".

تعتبر معلوف أن أكثر لاعبتين ارتاحت معهما على أرض الملعب هما ريبيكا عقل ولمى مقدم واستمتعوا باللعب جنبا إلى جنب، ومن المتوقع أن تلعب مجددا مع عقل، أما أكثر المدربين الذين ارتاحت بالعمل معه هو جورج داغر.

أجمل مباريات معلوف كانت مع أنترانيك ضد الرياضي عندما قلبت النتيجة وسجلت سلة في الثواني القاتلة.

تعمل معلوف في مجال الإضاءة وهي مديرة مشروع، كما تشرف على التدريب في مدرسة IC كما كانت شريكة في أحد الملاهي الليلية في شارع الحمرا ولكنه أغلق بسبب الظروف الاقتصادية.

هوايتها كل أنواع الرياضة والسفر، أما المبدأ الأساس في الحياة التي تسير عليه، فهو "الجرأة تطغى على الخوف" وهذا هو الدافع الذي يجعل الإنسان يتقدم إلى الأمام، ولو لم تكن لاعبة كرة سلة لاختارت أيضا ان تكون لاعبة كرة سلة..

أما آخر كلمة لنانسي معلوف، فهي أنه على كل مراهق لديه حلم لممارسة أي لعبة رياضية فعليه أن يلحق حلمه ويبقى مصرا على تحقيقه وتحويله إلى واقع ملموس مهما واجه من صعاب.


الأكثر قراءة

وثائقي فرنسي يحرج التحقيق اللبناني في تفجير المرفأ