اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب نجح فريق طرابلس بإقتناص فوز غال وثمين على مضيفه الصفاء بنتيجة 2-1 في المباراة الأولى من دورة "سداسية" الأواخر لبطولة الدوري اللبناني لكرة القدم، والتي تضم فريق الحكمة والسلام زغرتا والتضامن صور الاخاء الأهلي عاليه.

وفي إطار متابعة النتائج المسجلة والفوز المستحق لطرابلس على الصفاء يوم الأحد 8 كانون الثاني/يناير الجاري بعدما لعب طرابلس منقوصا بعشرة لاعبين بعد طرد حارس مرماه، كان لموقع "الديار" حديث مع مدرب الفريق فادي عياد الذي قال: "بفضل الله وكرمه واجتهاد اللاعبين الابطال والروح القتالية العالية كانت انطلاقة موفقة، وكان هذا الفوز من بيروت والنقاط الثلاث الغالية جدا، ومبارتنا القادمة ستكون مع السلام زغرتا أي دربي الشمال، وبالنسبة لنا ستكون كل مباراة بمثابة بطولة بحد عينها ومن المؤكد بأن الفوز الأول أعطى دفعا معنويا كبيرا للاعبين وأخيرا  ودوما التوفيق من رب العالمين".

يضيف عياد "طبعا نحن نعمل للبقاء ضمن فرق الدرجة الأولى لذلك يجب أن يكون هناك ارادة وعزيمة واجتهاد منا جميعا، نعم كانت انطلاقتنا في بداية الدوري متعثرة واستدركنا الامر وبالعمل الجماعي والنوايا الصافية يصلح كل شيئ وعلى المستوى الشخصي وكإبن مدينة طرابلس أطمح ان ينافس نادي طرابلس على لقب البطولة وأن لا يكون في كل سنة مهددا بالسقوط وهذا يتطلب اهتمام اوسع وبالدعم المالي، إن توفر ، تستطيع ان تكون ضمن دائرة المنافسة وبرأيي تستحق طرابلس أن تكون فخورة بأبنائها وفريقها وكل رياضي يمثلها".

يواصل "لا شك بأن استقدام اللاعب الأجنبي اضافة إلى تدعيم المراكز الغير متوفرة عند كل فريق أمر غاية في الأهمية لذلك هذا ساعدنا كثيرا كفريق والعنصر الأجنبي بشكل عام حسّن من مستوى البطولة وطوّر آداء اللاعب المحلي وجعله يعمل على تطوير نفسه اكثر لوجود اللاعب المنافس قربه".

ويختم بالقول: "انا بدوري لا بد ان اطلق نداء لابناء مدينة طرابلس الحبيبة ومؤسساتها وجمعياتها واقول إن نادي طرابلس يضم الفئات التالية: الاشبال والناشئين والشباب وفئة الرجال وجميعهم يمارسون لعبة كرة القدم ويبعد أطفال طرابلس وشبابها عن مخاطر المخدرات والآفات السيئة والنادي يمر بنفس الاوضاع التي تمر بها البلاد وعلى الخصوص مدينة طرابلس وان  الفريق هو الممثل الوحيد للمدينة من هنا اطلب الدعم للنادي من كافة الجوانب وان نكون جميعنا مسؤولون عن دعم الرياضة والحفاظ على نادي طرابلس في مصاف نوادي الدرجة الاولى".



الأكثر قراءة

وثائقي فرنسي يحرج التحقيق اللبناني في تفجير المرفأ