اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

دخل قانون جديد لضبط تقنية "التزييف العميق" حيّز التنفيذ في الصين، في محاولة لوقف هذه التقنية التي تقوم على إجراء تلاعبات رقمية إلى حد التطابق مع الواقع ويمثل تحدياً في مجال مكافحة المعلومات المضللة.

ويتيح "التزييف العميق" استبدال وجه يظهر في مقطع فيديو بآخر، أو تزوير أقوال شخصية وجعلها تبدو قريبة جداً من الواقع.

وتحظى هذه التقنية، التي تستند إلى الذكاء الاصطناعي، بشعبية كبيرة في مواقع التواصل، حيث تنتشر الابتكارات للتسلية.

وأشارت الهيئة الصينية للرقابة على الفضاء الإلكتروني إلى أنّ التزييف العميق "استخدمه أشخاص من عديمي الضمير لنشر معلومات بصورة غير قانونية وتشويه سمعة آخرين وانتحال شخصيات لارتكاب أعمال الاحتيال".

وسبق للهيئة أن أكدت الشهر الماضي، أنّ التزييف العميق يشكل "خطراً على الأمن القومي واستقرار المجتمع"، في حال لم يُضبَط.

 الشرق


الأكثر قراءة

وثائقي فرنسي يحرج التحقيق اللبناني في تفجير المرفأ