اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

يعتبر النظام الغذائي مهمّا جداً لتنعّم الإنسان بصحة جيّدة، فالاستهلاك المفرط للأطعمة المصنعة والمكررة يؤدي إلى زيادة فرص الإصابة بالأمراض المزمنة مثل السمنة وأمراض القلب والأوعية الدموية والسكري من النوع 2 والسرطان. لذا، إجراء تغييرات في الأنظمة الغذائية، يعتبر أمراً ضرورياً لتفادي حدوث أي مشكلة صحية خطرة.

وفي هذا الصدد، توصلت دراسة حديثة أجراها باحثون في جامعة "هارفارد" الأميركية، إلى أن بعض التغييرات في نظامنا الغذائي، يمكن أن تطيل متوسط العمر المتوقع. وتوصل الباحثون بعد تحليل بيانات أكثر من 119 ألف بالغ على مدار 36 عاما، إلى أنه يمكنك تقليل خطر الوفاة المبكرة بنسبة 20 في المئة تقريبا، عن طريق تناول المزيد من الأطعمة من 4 أنماط صحية.

ووجدت الدراسة، التي نشرت في دورية "غاما" للطب الباطني، أن الأشخاص الذين يتناولون "وجبات عالية الجودة" أو يتبعون حمية بأغذية غنية بالعناصر المفيدة، لديهم خطر أقل بنسبة 20 في المئة للوفاة مبكرا بسبب السرطان وأمراض القلب والأوعية الدموية والجهاز التنفسي والتنكس العصبي، مقارنة بغيرهم ممن لا يتبعون مثل هذا النظام الغذائي.

ووفقما ذكرت شبكة "فوكس نيوز" الأميركية، فقد تضمنت "الأنظمة الغذائية عالية الجودة" كلا من مؤشر الأكل الصحي، وحمية البحر المتوسط، والنظام الغذائي النباتي الصحي، ومؤشر الأكل الصحي البديل. وتشترك جميع هذه الأنظمة الغذائية بمكوناتها التي تضم الحبوب الكاملة والفواكه والخضراوات والمكسرات والبقوليات.

وتعليقا على الدراسة قال المؤلف الرئيسي من جامعة هارفارد فرانك بي هو: "الشيء الجيد هو أنه يمكن لمن يمل من اتباع نمط غذائي واحد لفترة من الزمن، الانتقال إلى نمط غذائي صحي آخر، يحقق من خلال فوائد عظيمة للجسم".

أنواع الحميات المفيدة

- حمية البحر المتوسط : تقوم هذه الحمية على تناول الفاكهة والخضراوات والحبوب الكاملة والبقوليات والمكسرات وزيت الزيتون والأسماك.

- مؤشر الأكل الصحي عبارة عن نظام تسجيل لتقييم مجموعة متنوعة من الأطعمة، وهو مقياس لجودة النظام الغذائي المستخدم لتقييم مدى توافق مجموعة من الأطعمة مع التوصيات الرئيسية للمبادئ التوجيهية الغذائية للأميركيين.

- النظام الغذائي النباتي الصحي يشمل الحبوب الكاملة والفواكه والخضراوات والمكسرات والبطاطس والبقوليات والزيوت.

- مؤشر الأكل الصحي البديل يستند إلى الأطعمة والمغذيات التي تتنبأ بخطر الإصابة بالأمراض المزمنة، مع التأكيد على أن الأطعمة التي نتناولها أكثر أهمية من النسب المئوية للمغذيات نفسها.

الأكثر قراءة

حزب الله" كقوة سياسية ضاربة