اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

منذ بداية المسار الرئاسي وقبل الوقوع بالفراغ، كان وليد جنبلاط مع التسوية التي توصل رئيساً مقبولاً من أكثرية الأطراف، ولذلك أيد وصول ميشال عون عام ٢٠١٦، وكان واضحاً أن ترشيحه لميشال معوض هو لعب في الوقت الضائع، وهو ما لمسه وفد حزب الله بشكل مباشر خلال زيارته الاخيرة الى كليمنصو، حيث اعلن رئيس الحزب الاشتراكي استعداده للتراجع عن معوض، بحال الوصول الى مرشح توافقي قادر على الحصول على تأييد قوى مسيحية واسلامية، وعلى هذا الموقف، تقول مصادر متابعة، أن حزب الله أبدى ارتياحاً كبيراً لموقف جنبلاط.

الأكثر قراءة

الإجراءات القضائيّة ــ الأمنيّة لوقف عمليّات المضاربة «إبرة مورفين»... والعبرة بالتنفيذ باسيل يستدرج العروض الخارجيّة... وباريس تواجه مُجدّداً «فيتو» سعودياً على الحريري! الانقسام في «الجسم» القضائي يتعمّق... إضراب عام في 8 شباط... والعام الدراسي مُهدّد