اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

دعا رئيس حركة النهضة والبرلمان المنحل في تونس راشد الغنوشي، الأحد، "من وصفهم بالعقلاء والحكماء إلى إنقاذ البلاد واستعادة الديمقراطية"، مشددا رفضه أي تدخل أجنبي.

وأضاف: "مواقف الاتحاد الأوروبي وأميركا وكندا تجاه الانتقال الديمقراطي التونسي إيجابية. لا ننتظر أن تأتينا جيوشا أجنبية لنصرة الديمقراطية في تونس فالشعب هو الذي أتى بالديمقراطية وهو الذي سيسترجعها".

واتهم الرئيس التونسي قيس سعيد بالإصرار على حكم الفرد والاستبداد، مشيرا إلى أن "سلطة الانقلاب توظف القضاء ضدنا وأن القضاة في تونس أصبح مهددين". وتابع: "نحن في خطر. البلاد ذاهبة في طريق يتسارع خطره ولابد من وقفة جادة لكل عقلاء تونس وحكمائها مدركين بأننا نمر بمرحلة انتقال ديمقراطي صعبة وعلى التونسيين استعادة الثقة في أنفسهم".

وأكد الغنوشي، أن "تونس لا تزال تحتاج للتوافق، يجب أن يعترف التونسيون بعضهم ببعض"، مشيرا إلى أن "تونس في خطر وندعو إلى حوار وطني ووقفة جادة من حكماء تونس". 

الأكثر قراءة

باريس تزرع «الالغام» في طريق اللقاء الخماسي وزيارة سعودية استطلاعية الى اليرزة «القوات» تتحفظ على حوار بكركي... وبري يتحدث عن عوائق دستورية امام قائد الجيش! ترقب في العدلية بعد فشل التسويات... وحزب الله في الرابية متمسكا بتفاهم «مار مخايل»