اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

منذ انفصال النجمة الأمريكية سيلينا غوميز عن النجم الكندي جاستين بيبر وحياتها العاطفية محط اهتمام الصحافة والمعجبين، وقد تصدرت الصحف مؤخراً بدخولها علاقة غرامية مع درو تاغارت، حيث ورصد الثنائي يلعبان البولينغ معاً في نيويورك.

ولكن النجمة على ما يبدو تسعى دائماً أن يسمع جمهورها تفاصيل حياتها عبرها هي شخصياً، فخرجت سيلينا عن صمتها ونفت كل هذه الشائعات عبر صورة نشرتها على صفحتها في موقع التواصل الاجتماعي انستغرام، وعبر خاصية الستوري.

وقد نشرت النجمة صورة للطبيعة وكتبت عليها "أحب البقاء بمفردي كثيراً"، وأرفقت التعليق بهاشتاغ "أنا عزباء".

ولكن في المقابل ذكرت العديد من وسائل الإعلام الأمريكية أن العلاقة التي تجمع سيلينا درو تاغارت هي فعلاً علاقة عاطفية، ولكنها مازالت في بدايتها أي في مرحلة التعارف، وربما هذا هو السبب الذي جعل سيلينا تنفي ذلك وتنتظر ريثما يظهر لها إن كانت هذه العلاقة ستستمر أم أنها ستنتهي.


وكانت سيلينا غوميز قد تعرضت لموجة كبيرة من التعليقات على شكلها بعد ظهورها في حفل الجولدن جلوب بزيادة وزن ملحوظة.

ويبدو أن الأمر قد استفز النجمة التي لم تتمكن من تجاهل الأمر، فظهرت في فيديو مباشر، عبر حسابها الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي انستغرام، وقالت : "أنا كبيرة بعض الشيء الآن "اشارة إلى زيادة وزنها"، لأنني استمتعت بوقتي خلال العطلات".

وقد تلقت النجمة الدعم من الكثير من المتابعين الذين أكدوا على جمالها بكل الأحوال، وأن هذا الأمر يعنيها هي فقط ولا يحق لأحد التدخل به.

وهذه ليست المرة الأولى التي ترد فيها سيلينا غوميز على منتقدي وزنها، ففي عام 2022 كانت قد علقت على الأمر نفسه قائلة :" "بصراحة ، أنا لا أهتم بوزني لأن الناس يسخرون منه على أي حال، أنت نحيفة جدًا، أنت سمينة جدًا، هذا غير مناسب، وغيره... أنا مثالية كما أنا وهذا هو الأهم.. وداعًا! ".

الكلمات الدالة

الأكثر قراءة

وثائقي فرنسي يحرج التحقيق اللبناني في تفجير المرفأ