اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

شدّد الملك الأردني عبد الله الثاني، خلال اسقباله رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، في عمان الثلاثاء، على ضرورة احترام إسرائيل للوضع التاريخي والقانوني القائم في مدينة القدس، والوصاية الهاشمية على المقدسات المسيحية والإسلامية فيها، وتحديدا المسجد الأقصى، وعدم المساس بقدسيته.

وأكد على ضرورة التزام الجانب الإسرائيلي بالتهدئة، والتخلي عن أعمال العنف لفتح المجال أمام عملية السلام، مشددا على ضرورة وقف أية إجراءات من شأنها تقويض فرص السلام. وأوضح الملك عبد الله موقف الأردن الداعي إلى حل الدولتين، بما يضمن قيام دولة فلسطينية مستقلة على حدود الـ 4 من حزيران 1967، وعاصمتها القدس الشرقية.

وبحث الجانبان العلاقات الثنائية بين البلدين، وضرورة استفادة الجانب الفلسطيني من المشاريع الاقتصادية والإقليمية.

المصدر: RT

الأكثر قراءة

باريس تزرع «الالغام» في طريق اللقاء الخماسي وزيارة سعودية استطلاعية الى اليرزة «القوات» تتحفظ على حوار بكركي... وبري يتحدث عن عوائق دستورية امام قائد الجيش! ترقب في العدلية بعد فشل التسويات... وحزب الله في الرابية متمسكا بتفاهم «مار مخايل»