اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

أودى مرض وراثي نادر بحياة مراهق عمره 16 عاما في العاصمة موسكو، وأشار الأطباء إلى أن سببه بروتين ناتج عن انهيار وراثي يدمّر المخ تدريجيا، وبمرور الوقت يحيله إلى ما يشبه "الإسفنج".

وقالت أخصائية "اضطرابات النوم"، الطبيبة صوفيا تشيركاسوفا، لموقع "News.ru": "مع مرور الوقت يفقد المصاب العديد من وظائف جسمه، بما في ذلك القدرة على النوم"، لافتة إلى أنه تم اكتشاف هذا المرض بعد عمليات مراقبة خضعت لها مجموعة كاملة من العائلات الإيطالية، وهو المكان بالفعل الذي جاء منه هذا المرض".


وأوضحت أن "هذا المرض ظهر بين المواطنين الروس في حالات متفرقة ومن أعراضه تلك التي تشبه الأرق العائلي القاتل".

وذكرت أن أعراض هذا المرض تمتد من 7 إلى 18 شهرا، ومع ذلك لا يزال غير مدروس جيدا من قبل المتخصّصين، حيث غالبا ما يقدمون تشخيصا خاطئا للأعراض.(NEWS.ru) 

الكلمات الدالة

الأكثر قراءة

وثائقي فرنسي يحرج التحقيق اللبناني في تفجير المرفأ