اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب اما الملف الاقتصادي فعلى كوارثه ومصائبه وتأزمه، بدولار ما عاد يعد صعوده بالمئات بل بالآلاف بين ساعة واخرى، ومحروقات تقفز بعشرات الآلاف، كما اسعار المواد على انواعها، فيما الرواتب والاجور تفقد قدرتها...
الرجاء التواصل مع الادارة لقراءة المقال والاطلاع على الأرشيف على البريد الالكتروني التالي: [email protected]
أو الاتصال على الرقم التالي: +961 5 923 830

الأكثر قراءة

لا سجادة حمراء... عين حمراء