اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

انطلق عرض المسلسل التركي "العائلة" والذي يعود به النجم كيفانش تاتليتوغ والنجمة سيريناي ساريكايا إلى التلفزيون بعد غيابٍ لسنوات، إذ كان النجمين قد هجرها عالم المسلسلات التلفزيونية لصالح الأعمال الأخرى مثل الأفلام ومسلسلات المنصات الرقمية.

ولكن يبدو أن هذه العودة حملت بعض الشروط الكبيرة للنجمين، خاصةً نجم "العشق الممنوع"، إذ أشارت تقارير إلى أنه طلب أن يتألف المسلسل من 30 حلقةٍ فقط، أي أن تبدأ قصة العمل وتنتهي في تلك الحلقات، وهو الأمر الذي وافق عليه منتجي العمل، إذ من المعروف أن المسلسلات التركية، لا تملك عدداً معيناً من الحلقات.

وقد جرت العادة أن يكتب المؤلف الحلقات تباعاً ووفقاً لحب الجمهور للمسلسل وإعجابهم به ونسب المشاهدة، حيث يمكن أن يستمر لحلقاتٍ ومواسم عديدة كما مسلسل الحفرة الذي فاقت عدد حلقات المئة وثلاثين حلقة، أو يمكن أن يتوقف في أولى حلقاته كما حدث مع الكثير من الأعمال التي لم تحقق النجاح المطلوب عند عرضها، ولذا فإن موافقة شركة الإنتاج على طلب الممثل المعروف عربياً باسم مهند، يُعد تغييراً كبيراً في منظومة الأعمال التركية.

ويستكشف المسلسل الذي كتب السيناريو الخاص به، الكاتب هاكان بونومو، وصممه ليكون في 30 حلقة، الجوانب المثيرة للجدل لـ "الأسرة"، إذ يتتبع الأحداث التي تبدأ عندما يقع أصلان (كيفانتش تاتليتوغ)، زعيم عائلة إجرامية بارزة، في حب الطبيبة النفسية ديفين (سيريناي ساريكايا).

(زهرة الخليج) 

الكلمات الدالة

الأكثر قراءة

هل يشهد صيف لبنان حرباً "إسرائيليّة" واسعة عليه؟ أميركا وضعت التوقيت والعدو الصهيوني مدد عودة المستوطنين