اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

نظّم قسم الفنون المسرحية والأدائية في جامعة الروح القدس- الكسليك أول مؤتمر عربي دولي بعنوان "ممارسات العلاج بالفنون وقت الأزمات"، بالتعاون مع "مؤسسة انتصار"، ممثلة برئيستها صاحبة السّموّ ورائدة الأعمال الاجتماعية الكويتية الشيخة انتصار الصبّاح التي حضرت خصيصًا للمشاركة في أعمال المؤتمر وبالشراكة مع جامعة Sorbonne Paris-Cité. استمر المؤتمر لثلاثة أيام، عُقدت خلالها ورش عمل وندوات بمشاركة نخبة من أهل الاختصاص والخبراء من لبنان والخارج، من أبرزهم البروفسورة نيشا سجناني رئيسة قسم العلاج بالدراما والمسرح في جامعة نيويورك، البروفسورة ساندرين بيتارك رئيسة قسم العلاج بالدراما في جامعة Sorbonne Paris-Cité، البروفسورة في الرقص والتعبير العلاجي في جامعة هايلدبرغ في ألمانيا سابين كوش، والدكتور معيبد خلف راشد رئيس قسم السيكودراما في جامعة البصرة في العراق، إضافة إلى مجموعة من المعالجين المتخصّصين في لبنان، ومنهم: الرائدة في المجال في لبنان زينا دكاش، الممثلون و المعالجون بالدراما جان دكاش، ونتاشا رزق، وجوهرة بطرس وميريام سعادة بالإضافة الى المعالج بالفنون التعبيرية ومايك ايفازيان وغيرهم. وقد تمحور البحث حول المواضيع التالية: وضع التقنيات العلاجية بالفنون في لبنان، الاعتناء بالنفس وإدارة العواطف من خلال العلاج بالفن التعبيري، ممارسة العلاج بالدراما: طريق إلى الحرية وناقل لعملية التغيير؛ أزمات المراهقين والشباب؛ دراسة العناصر العلاجية؛ ذاكرة الحرب والنساء في السلام؛ والكتابة العلاجية...

وتخلل افتتاح المؤتمر كلمة لعميد كلية الآداب والعلوم في الجامعة الدكتور بسكال دميان نوّه فيها "بهذا المؤتمر الذي يتيح المجال للتعرف على القوة التحويلية التي يملكها العلاج بالفنون ودوره في مساعدة الأفراد على تخطي المشاكل خلال الأزمات. هذا وتشكّل مشاركة نخبة من الخبراء في هذا المجال من حول العالم فرصةً لتبادل المعارف والخبرات وإثباتًا على الاعتراف المتزايد بأهمية العلاج بالفنون في تعزيز الصحة النفسية والرفاهية". كما شكر الشيخة انتصار الصبّاح على دعمها المتواصل وجامعة Sorbonne Paris-Cité على مساهمتها القيّمة ومنظمي المؤتمر والقائمين عليه.

كما تحدثت الشيخة انتصار الصباح معربةً عن "فخرها بتنظيم أول مؤتمر في العالم العربي يُعنى بالتأثير والنتائج الإيجابية للعلاج بالفنون وقت الأزمات. وتكمن أهمية هذا المؤتمر في تعزيز التواصل ونسج شبكة علاقات مهمة والتعلّم من الآخر وتكوين رؤىً أفضل حول النتائج التي كنا قد توصلنا إليها. ونوّهت بأهمية التعاون مع الجامعة، مثنية على الجهود الحثيثة التي تبذلها من أجل تعزيز وتمكين البحوث في هذا المضمار.

وختامًا، كانت مداخلة لرئيسة قسم الفنون المسرحية والأدائية الدكتورة لينا سعادة جبران بعنوان "وضع العلاج بالفنون في لبنان"، عرضت فيها لمراحل تقدّم هذا العلاج في لبنان وأهمية الشراكة مع المستشفيات والسجون والمدارس ومراكز علاج المدمنين والجمعيات التي تعنى بالأيتام وباللاجئين والمؤسسات المعنية. كما تحدثت عن ورش العمل العلاجية بالفنون التي قام بها طلاب الجامعة بعد انفجار 4 آب والتي طالت العديد من المتضررين من أطباء وممرضين وسكان المنطقة. واعتبرت جبران أن هذه الورش، إلى جانب مساهمتها في مساعدة الناس في ظروفهم العصيبة، شكّلت ركيزة لبدء البحث الأكاديمي في هذا المضمار، وهذا ما يتماشى مع رسالة الجامعة وسعيها الدائم لتعزيز البحوث التي من شأنها خدمة المجتمع ككل. كما نوّهت جبران بما تفرّد وتميّز به طلاب الجامعة خلال الأعمال التي قاموا بها على الأرض.

الكلمات الدالة