اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب تحدث بيب غوارديولا مدرب مانشستر سيتي عن مواجهة برايتون اليوم الأربعاء، في اللقاء المؤجل من الجولة 32 من البريميرليغ.

وفي مؤتمر صحافي أمس الثلاثاء، تحدث غوارديولا عن صعوبة تدوير التشكيل بعد ضمان التتويج باللقب، قائلا: "سنواجه فريقين يستحقان الاهتمام والإشادة".

وتابع: "بعض اللاعبين يعانون من قلة فترات الراحة، ويبقى النهائي الهدف الرئيسي، سنلعب بأفضل صورة ممكنة للتركيز على المباراتين".

وعن فرص مشاركة كالفين فيليبس وجوليان ألفاريز صرح: "الكل يمتلك فرصة، كل لاعب له تأثير، 5 دقائق يمكن أن تكون مهمة مثل باقي الدقائق".

وعن دي زيربي مدرب برايتون علق: "تهانينا على إنجازه الهائل بالتأهل للدوري الأوروبي، روبرتو واحد من أكثر المدربين المؤثرين في آخر 20 عامًا".

وبيّن: "لا يوجد فريق يلعب بأسلوبهم الفريد، كنت أنتظر عند وصوله تأثيرا هائلا، لكن لم أتوقع حدوث ذلك في وقت قصير".

وأضاف: "هم يخلقون ما بين 20 إلى 25 فرصة في كل مباراة، يحتكرون الكرة وكل لاعب يشارك. حارس المرمى لديهم مثل متوسط الميدان".

وزاد: "إذا لم تقدم أعلى مستوى لديك، فبإمكانه القيام بأي شيء يريده، هم يستحقون الإشادة والنجاح، برايتون يلعب بصورة فريدة وهم يمثلون تحد جيد لنا".

وواصل: "برايتون يجيد التمرير للاعب الخالي من الرقابة، ويجيدون التحرك في الوقت المناسب، وهم الأفضل في العالم في هذا الجانب، كما أنهم يتمتعون بالقوة من دون كرة".

وعلق على تحفيز فريقه: "اللاعبون أقاموا حفلا عقب اللقاء، لا أعرف ما هو شعورهم، لكن عليهم الاستعداد للركض كثيرا".

واستطرد: "أفضل طريقة للتحضير للنهائي أن تكون مستعدا، اللاعبون وضعوا المعايير وعليهم الالتزام بها، من الطبيعي أن ينخفض مستوى الطاقة".

وتابع: " أرسنال لعب من أجل البريميرليج فقط، أما نحن فركزنا أيضا في كأس الاتحاد ودوري الأبطال، وبذلنا طاقة هائلة، من الطبيعي أن ينخفض المستوى".

وأكمل: "سنحاول تفادي ذلك أو تقليله قدر الإمكان، وإلا سنعاني في النهائي، علينا تقديم أسلوبنا والتأقلم مع أسلوب الخصم، والوصول لمباراتي يونايتد وإنتر في أفضل حالة ممكنة".

وعن رحيل سيرجيو بوسكيتس عن برشلونة، قال: "عصر برشلونة والأندية التي على شاكلته لا ينتهي أبدا، اللاعبون يأتون ويرحلون".

وأردف: "كان تأثيره (بوسكيتس) هائلا في 15 أو 20 عامًا، وهذا النادي يملك الموهبة لإعادة التنظيم والبناء".

وزاد: "الفوز بلقب واحد لا يكفي برشلونة وهو ناد صعب، يمكن أن يفوز بالدوري ويخسر في نصف نهائي دوري الأبطال ويعتبر الموسم كارثيا، كل الأندية تدفع للخطوة التالية".

وواصل: "كان بوسكيتس الأفضل، يقرأ كل شيء يحدث ويشارك في كل المواقف، ولا يتحرك كثيرا عن الوسط".

واختتم: "بإمكانه حل كل المشكلات بعقله، كان من الرائع العمل معه والتعلم منه، سيكون مدربا استثنائيا".