اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

كشف بيان صادر عن الأمم المتحدة، أن مصر هي سادس أكبر مساهم بأفراد نظاميين في عمليات الأمم المتحدة لحفظ السلام.

وأضاف البيان أن مصر تنشر حاليا ما يزيد على 2800 من أفراد الجيش والشرطة في عمليات الأمم المتحدة لحفظ السلام في أبيي، وجمهورية أفريقيا الوسطى، وجمهورية الكونغو الديمقراطية، ومالي، وجنوب السودان، والصحراء الغربية.

ويحيي مقر الأمم المتحدة اليوم الدولي لحفظة السلام التابعين للأمم المتحدة، ويحتفل بالذكرى السنوية الخامسة والسبعين لعمليات الأمم المتحدة لحفظ السلام .

وقال البيان الصحفي للأمم المتحدة: "في 1984، اتُخذ القرار التاريخي بنشر مراقبين عسكريين في الشرق الأوسط للإشراف على تنفيذ اتفاقية الهدنة بين إسرائيل والدول العربية المجاورة، فيما أصبح فيما بعد هيئة الأمم المتحدة لمراقبة الهدنة (يونتسو)".

وأضاف البيان: "منذ ذلك الحين، خدم ما يزيد على مليونين من حفظة السلام من 125 دولة في 71 عملية لحفظ السلام حول العالم. واليوم يخدم 87 ألفا من النساء والرجال في 12 منطقة صراع في أنحاء أفريقيا وآسيا وأوروبا والشرق الأوسط".

وخلال المراسم الرسمية في مقر الأمم المتحدة، سيضع الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، إكليلا من الزهور تكريما لما يزيد على 4،200 من حفظة السلام الذين فقدوا أرواحهم منذ العام 1948. كما سيرأس الأمين العام احتفالية في قاعة الجمعية العامة يتم خلالها منح ميدالية داج همرشولد لـ 103 من حفظة السلام من العسكريين وأفراد الشرطة والمدنيين، الذين جادوا بأرواحهم تحت علم الأمم المتحدة العام الماضي.