اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

قالت المتحدثة باسم الخارجية الصينية ماو نينغ، إن واشنطن تنشر أخبارا كاذبة حول مزاعم عن القرصنة الصينية، لكن هذا لن يغير حقيقة أن الولايات المتحدة إمبراطورية قراصنة.

وتعليقا على التقارير التي تفيد بأن مجموعة قراصنة صينية هاجمت البنية التحتية الأميركية الرئيسية، أشارت المتحدثة إلى أن التقارير التي تحتوي على هذه المعلومات تم نشرها في وقت واحد من قبل وكالة الأمن القومي الأميركية ومؤسسات مماثلة في بريطانيا وأستراليا وكندا ونيوزيلندا. وشددت على أنه من الواضح أن هذا عبارة عن تصرف جماعي لتحالف "العيون الخمس" لنشر معلومات مضللة، ويتم تنفيذه بتوجيه من الولايات المتحدة ولمصلحتها الجيوسياسية.

وأضافت : "كما نعلم جميعا، فإن تحالف العيون الخمس هو أكبر منظمة استخباراتية في العالم، ووكالة الأمن القومي الأميركية هي أكبر منظمة قراصنة في العالم. وكونهم ينشرون معلومات مزيفة بشكل مشترك هو أمر مثير للسخرية في حد ذاته".

وشددت المتحدثة الصينية على أنه يتم توريط شركات مختلفة (على سبيل المثال، Microsoft) في توزيع مثل هذه التقارير، ويدل ذلك على أن الولايات المتحدة تعمل على توسيع قنوات نشر المعلومات المزيفة.

المصدر: نوفوستي

الأكثر قراءة

بوتين يوجه انذاراً إلى واشنطن