اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

أعلن النجم الإسباني المخضرم أندريس إنييستا اليوم الخميس رحيله عن صفوف فيسيل كوبي الياباني، مشيراً إلى أنه سيواصل لعب كرة القدم.

وانهمرت دموع إنييستا لحظة الإعلان عن مغادرته لفيسيل كوبي، لكنه أكد أنه لا يخطط لاعتزال كرة القدم وأنه سيبقى في الملاعب لفترة أخرى، لكن دون أن يحدد وجهته التالية.

وتوج إنييستا (39 عاماً) بلقب كأس العالم مع منتخب إسبانيا في 2010 كما حصد أربعة ألقاب في دوري أبطال أوروبا وتسعة ألقاب في الدوري الإسباني مع برشلونة.

ولدى سؤاله عن وجهته التالية أجاب إنييستا "يجب أن أقول الحقيقة... لا أعرف، أريد أن أواصل اللعب، أشعر بأنني قادر على مواصلة اللعب، لكن مع نهاية هذا الفاصل سنرى الخيارات المتاحة، أريد أن أنهي مسيرتي وأنا أشارك في المباريات، وأنا فخور للغاية بشأن هذا".

وأوضح نجم إسبانيا أنه "يوم مؤثر للغاية بعد أعوام عديدة، حاولت تقديم أفضل ما لدي داخل وخارج الملعب، وأفتخر للغاية بذلك".

ورحل إنييستا عن برشلونة في 2018 بعد سنوات طويلة وانتقل إلى فيسيل كوبي بعقد يمتد لثلاثة أعوام، ثم جدد عقده لعامين مع الفريق الياباني.

ويذكر أن مباراة إنييستا الأخيرة مع فيسيل كوبي ستكون أمام فريقه السابق برشلونة، في السادسة من  حزيران، حيث سيلعب بقميص الفريقين.

وستكون هذه المباراة أيضاً مباراة الوداع لزميليه السابقين سيرخيو بوسكتس وجوردي ألبا، الذان أعلنا رحيلهما عن برشلونة في نهاية الموسم الحالي.


الأكثر قراءة

هل هو القضاء والقدر فقط ؟