اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

نقلت وكالة الإعلام الروسية (تاس) عن الرئيس السابق، دميتري ميدفيديف، قوله إن الحرب في أوكرانيا "قد تستمر لعشرات السنين، وتشهد فترات طويلة من القتال تتخللها هدنات".

وأضافت الوكالة، أن ميدفيديف، نائب رئيس مجلس الأمن الروسي والحليف القوي للرئيس فلاديمير بوتين، أدلى بتصريحاته خلال زيارة لفيتنام. وكثيرا ما تصدر تعليقات حادة عن ميدفيديف، وقد وصف السلطات الأوكرانية الشهر الماضي بأنها "عدوى".

وتابع "هذا الصراع سيستمر لفترة طويلة جدا، على الأرجح لعقود".

وواصل "طالما توجد مثل هذه السلطة... ستكون هناك، على سبيل المثال، ثلاث سنوات من الهدنة وسنتان من الصراع ثم يتكرر كل شيء"، واصفًا أوكرانيا بأنها "دولة نازية".

وقال ميدفيديف "هناك قواعد للحرب لا رجعة فيها. إذا تعلق الأمر بالأسلحة النووية فلا بد من توجيه ضربة استباقية"

وكان ميدفيديف قال في كانون الثاني، إن حربًا نووية قد تشتعل في حالة هزيمة موسكو.


اختفاء أوكرانيا

وفي السياق ذاته، قدم ميدفيديف سيناريوهات لمراحل اختفاء أوكرانيا، وقال عبر قناته على تليغرام "لقد كتبت في الآونة الأخيرة لماذا تختفي أوكرانيا، حان الوقت الآن لنقول كيف ستختفي أوكرانيا، وعن خطر تجدد الصراع في أوروبا وفي العالم".

وقال إن ذلك سيعتمد على المسار الذي ستتبعه عملية تفكك هذه "الدولة المحتضرة" نتيجة صراعها العسكري الخاسر، على حد قوله.

وأوضح ميدفيديف أن هناك مسارين لاختفاء أوكرانيا، أولهما مسار التآكل البطيء نسبيا للدولة الأوكرانية مع الفقدان التدريجي للعناصر المتبقية من سيادة الدولة. والثاني هو مسار الانهيار الفوري مع الإبادة المتزامنة لكل مظاهر الدولة، وسيكون هذا الانهيار بسيناريوهات مرجحة.

وذكر أنه من المحتمل أن تخضع المناطق الغربية من أوكرانيا لسيطرة عدد من دول الاتحاد الأوروبي مع "الضم" اللاحق لهذه الأراضي من قبل الدول المستقبلة.

وتوقع أن تعلن الأراضي الحيادية المتبقية خلافتها لأوكرانيا السابقة، وشخصيتها القانونية الدولية وعزمها على إعادة الأراضي المفقودة بكل الوسائل، وقال إنها قد تخوض حربا تؤدي "إلى حرب عالمية ثالثة كاملة".

كما طرح سيناريو آخر، توقع فيه أن تختفي أوكرانيا بعد انتهاء الحرب، في عملية تقسيمها بين روسيا وعدد من دول الاتحاد الأوروبي، حيث يتم تشكيل "حكومة أوكرانيا في المنفى" في إحدى الدول الأوروبية.

الأكثر قراءة

أردوغان ضدّ "إسرائيل"... هل نصدّق؟