اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

تحوّل البرلمان في كوسوفو إلى حلبة مصارعة، أمس الخميس، بعدما قام نائب من المعارضة برش الماء على وجه رئيس الوزراء خلال كلمة كان يلقيها، عن إجراءات الحكومة لتهدئة التوترات مع الصرب في شمال البلاد.


وشوهد النائب مرغيم لوشتاكو من حزب كوسوفو الديمقراطي وهو يرش الماء على رئيس الوزراء البين كورتي وعلى نائبه قبل أن يندلع شجار عنيف بالأيدي بين نواب الحكومة والمعارضة.

وكانت أحزاب المعارضة قد انتقدت سياسات كورتي في الشمال، بعد أحداث العنف التي وقعت في أيار الماضي، بعد أن دعمت الشرطة رؤساء بلديات من العرقية الألبانية لتولي مناصب، إثر انتخابات قاطعتها على نطاق واسع العرقية الصربية التي تمثل أغلبية في المنطقة.

سبوتنيك 

الأكثر قراءة

الرئيس عون صمت دهراً ونطق "هجوماً على حزب الله"