اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب عكست اجواء الجلسة الثانية للجنة الادارة والعدل امس، حجم المخاطر المحدقة بالبلد على صعيد الوضعين النقدي والمالي، اذا استمر التخبط في ايجاد السبل الآيلة لتفادي اي انعكاسات وتداعيات، بعد انتهاء ولاية...
الرجاء التواصل مع الادارة لقراءة المقال والاطلاع على الأرشيف على البريد الالكتروني التالي: [email protected]
أو الاتصال على الرقم التالي: +961 5 923 830

الأكثر قراءة

صرخة معلولا: أيّها الأسد أنقذنا