اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب يشهد الدوري اللبناني لكرة القدم حاليا فترة توقف بعد أن خاضت الفرق 4 مراحل، ويتصدر فريق النجمة الترتيب بالعلامة الكاملة، وشهد الدوري إصابات عديدة لبعض اللاعبين سيبتعدون خلالها لفترة طويلة عن الملاعب، إضافة إلى حالات تحكيمية مثيرة للجدل.

ولإجراء تقييم سريع على المستوى بشكل عام وميزان الفرق كان لموقع "الديار" حديث مع مدرب الأنصار السابق والناقد الكروي المصري محمد حسن "كاريكا" الذي أثنى على المستوى الحالي بشكل عام وانتقد سوء أرضية الملاعب ذات العشب الصناعي.

يقول كاريكا بداية "المستوى متقارب بين الفرق ولنبدأ بالنجمة الذي يتصدر الدوري فهو يلعب كرة جميلة وهناك انسجام وتناغم بين خطوطه إضافة إلى امتلاك الروح القتالية وخصوصا في مباراة الفريق أمام العهد، ففريق النجمة هو العلامة الفارقة إذ أنه انهى الموسم الماضي بشكل جيد وبدأ الموسم الحالي بالصورة عينها، وهناك تنويع في طريقة اللعب أيضا نرى أن المدافعين قادرين على التسجيل وهناك تميز من اللاعبين خليل بدر ومحمد صادق وأجانبه لا بأس بهم".

أما عن الأنصار يقول "الزعيم لم يبدأ بشكل جيد وخصوصا في المباراة الأولى أمام الأهلي النبطية فالبداية الصحيحة هي الأساس، هناك 5 أو 6 لاعبين يؤدون بشكل جيد أما الباقين "كمالة عدد" ولا بد من تطبيق مبدأ "الثواب والعقاب" من رئيس النادي والمدير الفني على مستوى الخصم المالي على سبيل المثال، ويبقى كل من حسن معتوق والحاج مالك تال العلامة الفارقة في الأنصار، يجب أن يكون مستوى الفريق ثابت دوما في كل مباراة وهذا ما يؤهلك لإحراز اللقب، ونحن في العام الماضي حافظنا على مستوى الفريق حتى المباراة الأخيرة ولكن الحظ عاندنا وابتسم للعهد ولا أنكر أنه فريق كبير، أضف إلى ذلك كان اداء الأنصار جيد بقيادة جمال طه وباقي أعضاء الجهاز الفني".

ويرى كاريكا بأن العهد فريق كبير ومرعب ونفسه طويل في الدوري ولكن إصابات أبرز نجومه في وقت مبكر قد يؤثر على مسيرته والخوف من تجدد إصابات جديدة لأن الملاعب الحالية لا تفيد بل تضر وخصوصا في التمارين وليس المباريات فقط، ولكنه ليس بمستواه كما العام الماضي.. ويتمنى كاريكا لو يصار إلى استخدام ملعب صيدا أو تحسين أرضية المدينة الرياضية فالملاعب العشبية هي الحل، ويرى بأن الاتحاد اللبناني لديه علاقة جيدة مع رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم جاني انفانتينو فلماذا لا يتم إيجاد حل من قبل الفيفا؟!.

ويواصل حديثه "هناك فريق الصفاء المميز الذي ضم نحو 20 لاعبا بمجهود جبار من نائب الرئيس رامي البيطار ولكن الفريق يحتاج إلى وقت طويل جدا لإيجاد الانسجام وفي فترة التوقف الحالية أرى أن الصفاء سيكون من أكبر المستفيدين لإعادة ترتيب أموره والدخول بحلة جديدة في المرحلة الخامسة وبوجود البيطار والأمين العام جهاد الشحف الأمور "زي الفل"، أما بالنسبة لشباب الساحل ما ينقصه هو إنهاء الهجمة والتسجيل ومدربه ممتاز ولكنه تراجع عن مستوى الموسم الماضي، أما البرج فريق مكافح ومنظم ولكنه سقط أمام النجمة الذي يملك الإصرار والروح العالية ولكنه فريق يبشر بالخير بقيادة فادي ناصر".

ويختم "كان فريق الأهلي النبطية الفريق المكافح والعنيد ولكن قلة الإمكانات المادية قد لا تجعله من المنافسين ولكنه فريق يحترم وترفع له القبعة على الروح والتصميم بمقارعة الكبار وترك بصمة".

الأكثر قراءة

40 دقيقة تحول الشمال الى «جحيم» وواشنطن ترسم «خطوطا حمراء» للتصعيد! اعنف هجوم للمقاومة على مواقع حساسة... هل ارتكبت «اسرائيل» خطأً استراتيجيا؟