اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

يتصدر فريق النجمة بالعلامة الكاملة ترتيب الدوري اللبناني الـ62 لكرة القدم بعد مرور أربع مراحل وله 12 نقطة من أربعة انتصارات على حساب الصفاء والبرج والعهد والتضامن صور.

ويضع الفريق النبيذي نصب عينيه انتزاع اللقب بكل ما أوتي من قوة بعد غياب طويل، إذ أنه توج بلقب البطولة آخرة مرة في موسم 2013-2014، وفي هذا الاطار ومتابعة لمجريات الأحداث "الوردية" مع النجمة كان لموقع "الديار" حديث خاص مع المدير الفني البرتغالي باولو مينيزيس.

يقول مينيزيس في مستهل حديثه "انطلاقة النجمة كانت ممتازة فقد حققنا لقب كأس لبنان وأتبعناه بلقب الكأس السوبر و4 انتصارات متتالية في الدوري فهذه بداية جد ممتازة وإيجابية، فنتيجة ما يجري هي العمل الجدي والمشترك من الجميع انطلاقا من الرئيس مازن الزعني والإدارة والجهاز الطبي والجهاز الفني وكل عامل في النادي فعندما تحقق نتيجة أو تحرز لقبا فإن أسماء كل من ساهم به لا بد أن تسجل على الورق، نحن مجموعة وعائلة نعمل من أجل هدف واحد.. كلنا في مركب واحد من دون أن ننسى اللاعبين الذين يملكون روحا عالية وإيجابية ويضعون نصب أعينهم اسعاد الجماهير ورفع راية الفريق".

يتابع: "نسافر إلى البحرين ونفتقد الحارس علي السبع والعديد من اللاعبين وبالطبع هذا الغياب مؤثر قبل لقاء الرفاع البحريني في كأس الاتحاد الآسيوي ولكننا قادرون على تحقيق نتيجة جيدة ومن المتوقع أن يلتحق بنا الدولي الأفغاني أوميد، للأسف إن فترة التوقف الطويلة قبل العودة إلى الدوري تلعب عوامل سلبية وإيجابية فبرنامج يوم الفيفا والمباريات الدولية التي خاضها لاعبونا مع المنتخبات الوطنية مرهقة بلا شكل فلدينا العديد من اللاعبين مثل ماهر صبرا ومحمد صادق وقاسم الزين وسواهم، وهذا يؤثر على الخطط والتدريبات المنتظمة مع النجمة، لا ننسى أيضا الافغاني أوميد، وهذا يضعف من ديناميكية العمل للجهاز الفني".

ويرى باولو مينيزيس بأن الحديث عن احراز فريقه لقب الدوري مازال بعيدا ولا جدوى من الخوض فيه حاليا لأن الطريق طويل ولا يمكن تناول الأمور بجدية قبل شهر نيسان المقبل ولكن الأهم هو الثبات والاستقرار في كل مباراة والالتزام من اللاعبين بتطبيق الخطط، فالثبات مطلوب والاستقرار بدوره يفضي إلى لقب بطولة لا محالة بعيدا عن التكهنات، وإذا تحقق هذا الأمر فإن النجمة بطلا للدوري بلا شك.

الأنصار والعهد ينافسان النجمة

يواصل حديثه "بالنسبة للاعبين الأجانب أنا راض عن مستواهم، لا يمكن أن نحكم على أي لاعب أجنبي في أي دوري عالمي من الأمتار الأولى، لا بد أن تأخذ بعين الاعتبار أن هذا اللاعب ينتقل إلى بلد جديد فالطعام مختلف والطقس أيضا والعادات والتقاليد وأسلوب تعامل الناس إلخ.. لا بد أن نعطي الوقت الكافي لكل الأجانب وأنا على يقين بأن مستواهم البدني سيرتفع أكثر ونسبة العطاء ستزيد وتفاعلهم مع التدريب والمباريات والجماهير ستكون في أفضل حال، وهم من مستوى رفيع بلا شك وسيكون لهم دور مميز في تحقيق الانتصارات إلى جانب المحليين وخصوصا الدوليين منهم".

ويرى البرتغالي بأن الأنصار والعهد يقاتلان بقوة ويهددان النجمة، ليس فقط لتاريخهما العريق بل لكبريائهما وهما مرشحان دوما للقب البطولة ، ولدينا على اللائحة فريق البرج المقاتل والذي دعم صفوفه هذا الموسم بمجموعة مميزة من الأسماء.

وأخيرا يصف باولو مستوى اللعبة بشكل عام في لبنان بأنها جيدة وعلى الصعيد التقني لا بأس بها واللاعب المحلي بشكل عام موهوب ويعشق كرة القدم ويندفع إليها، لكن ليس لدينا الظروف المناسبة ولا الملاعب ذات العشب الطبيعي سواء للتدريب أو للمباريات، ما يعوض هذا النقص هو ان تلعب وتهاجم وبروح فالإبداع لدى اللاعب اللبناني جيد والأجانب يأتون لرفع المستوى وعندها نستمتع معا بمباريات جميلة في غالب الأحيان فكرة القدم ليس وهما، وأبسط مثال بأن لاعبي النجمة يتقبلون ببساطة وسهولة كل التعليمات ويطبقونها في المباريات.


الأكثر قراءة

لبنان «ساحة» والسفيرة الاميركية: انتخبوا رئيسا قبل 15 ايلول والا الانتظار؟ «هدهد 3» ترصد قاعدة «رامات دافيد» وارباك في الاستخبارات العسكرية الاسرائيلية هل تصدر الحكومة دفعة من التعيينات؟ ابو حبيب الى سوريا؟