اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

يبرز إسم الرسامة لانا طاهر في عالم الرسم اليوم لا سيما بعد نجاحها بخلق هوية خاصة بها وخطّ يميزها في هذا المجال، اذ تعمد من خلال ما تقدمه الى بث الطاقة الإيجابية لكل محبي هذا الفن.

يذكر أن لانا قد تخصصت في الغرافيك ديزاين قبل أن تشارك في ورش عمل في l'ecole van cleef and Arpels في باريس حيث درست رسم المجوهرات.

إلا أنها عادت لتجد نفسها في الرسم بشكل أساسي، اذ تميزت برسم المناظر الطبيعية landscape، حيث أن معظم لوحاتها زيتية وأكريليك و water color.

تطمح لافتتاح غاليري خاص بها تعرض فيه لوحاتها وتدعم من خلاله كل الرسامين الموهوبين الناشئين والطامحين للتقدم في هذا المجال، والباحثين عن حافز لهم للانطلاق أكثر في عالم الرسم.

تحاول من خلال لوحاتها بث الأمل بالغد ونشر الفرح، وهي لهذه الغاية اشتركت في عدة معارض في الولايات المتحدة الأميركية واليونان وتركيا، كما تحضّر للمشاركة في معارض في باريس ودبي في الفترة القادمة.

تؤكد لانا طاهر أن الرسم يفتح المجال للإنسان للتعبير عن مشاعره وكل ما يدور بداخله اذ أن اللوحة بحد ذاتها تتكلم.

كما تدعو كل انسان طموح للسير خلف أحاسيسه وطموحه ولأن يستمع لصوت قلبه ويتبعه لأنه بذلك سيكون النجاح حتماً حليفه!


الكلمات الدالة

الأكثر قراءة

40 دقيقة تحول الشمال الى «جحيم» وواشنطن ترسم «خطوطا حمراء» للتصعيد! اعنف هجوم للمقاومة على مواقع حساسة... هل ارتكبت «اسرائيل» خطأً استراتيجيا؟