اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

علمت «الديار» من أوساط بكركي «أن البطريرك الماروني يتساءل أمام من يتواصل معهم ويلتقيهم من شخصيات سياسية ووزارية ونيابية عن أسباب عدم دعوة رئيس مجلس النواب نبيه بري الى جلسات لانتخاب رئيس للجمهورية وتأمين النصاب في كل الدورات للوصول الى النتيجة الايجابية المتوخاة. فالفراغ الرئاسي بات يشكّل خطراً وجودياً للبنان، يتطلب من الجميع الترفّع عن أي حسابات سياسية في هذه المرحلة لإنقاذ لبنان من خلال إعادة تكوين مؤسساته، وتفعيل دوره على كلّ المستويات، وهي مسؤولية وطنية تشمل كل القوى السياسية من دون استثناء».

وفي شأن متّصل، تعتبر مصــادر بكركي «أن البطريركية متوجّسة من تمدد الفراغ على كافة مؤسسات وقطاعات الدولة، لاسيما على المؤسسات الـــسياسية والعسكرية».

وتطرح الأوساط «تساؤلاً كبيراً عن خلفية هذا النهج الذي يؤدي الى شلل الدولة بكامل مؤسساتها، ويأخذ لبنان الى المزيد من الترهل والتفتت».

الأكثر قراءة

قراءة في أعصاب حزب الله