اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

أعلنت السلطات الليبية، أنها رصدت انتشار مرض "الجلد العقدي" القاتل بين الأبقار وهو ما أدى إلى إصابة مئات الرؤوس ونفوق عدد آخر.

وظهر المرض في مناطق شرق ليبيا، من بينها مدن البيضاء والمرج، كما سجلّت بؤر أخرى بمنطقة توكرة والجبل الأخضر، حيث أحصت السلطات الزراعية 177 إصابة، إلى جانب نفوق عدد من رؤوس الأبقار.

والمرض الذي يصيب بشكل مباشر الأبقار وبدرجة أقل الأغنام، هو فيروس ينتقل بين الحيوانات بواسطة الحشرات أو تناول طعام وشراب ملوّث، وتتمثلّ أعراضه في ارتفاع درجات الحرارة والتهاب الجيوب الأنفية وظهور حبوب على الجلد.

وقال المركز الليبي لصحة الحيوان إن دخول المرض إلى البلاد، تم بواسطة عمليات تهريب الأبقار من الدول الإفريقية المجاورة خاصة من السودان وتشاد، بينما رجّحت أطراف أخرى انتشار المرض بسبب تراكم وتلوّث المياه وظهور برك راكدة بعد الفيضانات الأخيرة التي ضربت شرق ليبيا، ممّا تسبّب في انتشار الحشرات التي تنقل المرض.

(العربية)

الكلمات الدالة

الأكثر قراءة

«رسائل» نصرالله تربك الأوروبيين... وقبرص تناى بنفسها عن «إسرائيل»؟ نصائح لـ«إسرائيل» بتأجيل الحرب لسنوات: الحياة في شمال فلسطين ستصبح معدومة