اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

نشرت الفنانة نادين الراسي الصور الأولى لوالدتها، إلهام الراسي، التي خرجت من المستشفى بعد تعرضها لجلطة دماغية أصابتها بشلل في الجزء الأيسر من جسمها.

وظهرت نادين وهي تحتضن والدتها، وعلقت على الصور التي نشرتها عبر إنستغرام: "يا نور عيوني يا أمي. أشعر أنني بأمس الحاجة لوجودك بالقرب مني .هذا الشعور لا يرتبط بوقت ولا بعمر معين".

ووجهت نادين رسالة إلى كل الأشخاص الذين تمنوا لها الشفاء العاجل لوالدتها، وقالت: "شكرا جزيلا لكل صلواتكم والله يحمي أمهات الجميع الأحياء منهم وليرحم اللواتي غادرن هذه الحياة".

كما شددت على الدور الكبير الذي لعبته والدتها في حياتها وضرورة ايفائها بعضاً من التضحيات التي قامت بها لصقل شخصيتها.

وفي بداية الشهر الحالي، أعلنت نادين الراسي، أن والدتها غادرت المستشفى التي أدخلت إليها ، إثر إصابتها بشلل في الجزء الأيسر من جسمها، بعد تعرُّضها لجلطة دماغية.

وعلقت نادين على صورة ظهرت فيها وهي تمسك بيد والدتها "الماما صارت بالبيت كتر خيركن على صلواتكن ومحبتكن، درب العلاج أد ما يطول ايماننا بالله ومشيئته أقوى بكتير".

وأكدت مصادر خاصة لـ"فوشيا"، وقتها أن والدة نادين الراسي أصرّت على الخروج من المستشفى، والتواجد في منزل ابنها الراحل جورج الراسي، الذي كان يحرص على رعايتها.

وكشفت تلك المصادر، أن عائلة الراسي تعاقدت مع ممرضتين للتواجد بشكل دائم إلى جانب الوالدة وتقديم الرعاية الصحية اللازمة لها.

وأشارت إلى أن العائلة تواصلت كذلك مع أحد المراكز الخاصة بالعلاج الفيزيائي لمراجعته بشكل أسبوعي؛ لأجل تقديم العلاج الذي سيستغرق شهورا.

وتابعت تلك المصادر: "نادين مصرة على التواجد الدائم إلى جانب والدتها المريضة، وستعمل جاهدة على إعادتها لحياتها السابقة. وهي تردد دائما طريق العلاج طويلة ولكننا سنتخطى كل الصعاب بمشيئة الله".


 

الكلمات الدالة

الأكثر قراءة

40 دقيقة تحول الشمال الى «جحيم» وواشنطن ترسم «خطوطا حمراء» للتصعيد! اعنف هجوم للمقاومة على مواقع حساسة... هل ارتكبت «اسرائيل» خطأً استراتيجيا؟