اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

مجدداً، كان النجم محمد صلاح بطل رواية مباراة منتخب مصر أمام سيراليون، ليس بسبب أهدافه، ولكن بعد دخول عدد من المشجعين إلى أرضية الملعب أواخر اللقاء، وصفتها الصحافة بمحاولة الهجوم على هداف ليفربول الإنجليزي.

وكان محمود حسن (تريزيغيه) أحرز هدفا في كل شوط ليقود مصر للفوز 2-صفر على مضيفتها سيراليون لتواصل صدارة المجموعة الأولى في تصفيات إفريقيا المؤهلة لكأس العالم لكرة القدم 2026، يوم الأحد، وساهم صلاح قائد مصر في الهدفين.

ودخل عدد من الجماهير إلى أرضية الملعب في الدقائق الأخيرة من المباراة، وقالت "آس" في تقرير نشرته عبر موقعها الإلكتروني: :شاهد نجم ليفربول كيف قفز رجل من المدرجات بقصد الاعتداء عليه، رغم أن زملاءه، ولاحقا أمن الملعب أوقفوه، وبعد الحادث اضطر صلاح إلى الخروج من الملعب تحت حماية الجيش".

وأضاف التقرير: أقيمت المباراة على ملعب صامويل كانيون دو الرياضي في مونروفيا بليبريا، وفي الدقائق الأخيرة قفز أحد المشجعين من المدرجات بنية واضحة لمهاجمة صلاح، وتم بعد ذلك إسقاط المعتدي على العشب بقوة شديدة من قبل أمن الملعب.

الأكثر قراءة

صرخة معلولا: أيّها الأسد أنقذنا