اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

طالب تكتل "الجمهورية القوية" من بكركي "بعدم المخاطرة بأمن لبنان وسلامة اللبنانيين وتطبيق القرار 1701 "، مشيرا الى "اننا عبّرنا لسيد الصرح عن إرادتنا التمديد لقائد الجيش الحالي العماد جوزف عون. ففي ظل الوضع المتفجّر وفي هذا الظرف لا يجوز تغيير قيادة الجيش كما ان لا يجوز تعيين قائد في غياب رئيس الجمورية"، مؤكدة "اننا نريد قائدا للجيش غير مسيّس وأي قائد جيش سيتم تعيينه اليوم سيكون مسيّساً من قبل الجهة التي ستعيّنه".

وبتكليف من رئيس حزب "القوات اللبنانية" سمير جعجع، زار وفد من تكتل الجمهورية القوية البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي في الصرح البطريركي في بكركي، وضمّ النواب: غياث يزبك، إيلي خوري، جورج عقيص، ملحم الرياشي، نزيه متى، بيار بو عاصي، زياد الحواط، ورئيس مكتب التواصل مع المرجعيات الروحية انطوان مراد.

بعد اللقاء، قال بو عاصي: " نريد قائدا للجيش غير مسيّس وأي قائد جيش سيتم تعيينه اليوم سيكون مسيّساً من قبل الجهة التي ستعيّنه. نريد قائد جيش لديه خبرة وبالتالي أي تعيين لقائد جيش بالتعريف سنكون أمام قائد جيش ليس لديه الخبرة التي يتمتّع بها العماد جوزف عون".


الأكثر قراءة

المعركة بين محور المقاومة و«اسرائيل» مفتوحة وبلا خطوط حمراء اسبوع مفصلي لنتنياهو في واشنطن مصدر ديبلوماسي: لبنان فوّت فرصته!