اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

نفى المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية ناصر كنعاني مزاعم «إسرائيل» بتورط إيران في عملية احتجاز سفينة شحن من قبل جماعة الحوثي في البحر الأحمر، مملوكة جزئيا لرجل أعمال «إسرائيلي» وتشغلها شركة يابانية، فيما أدانت اليابان العملية وقالت إنها تعمل مع الأطراف المعنية للإفراج عن السفينة وطاقمها.

وقال كنعاني في مؤتمر صحافي إن المزاعم «الإسرائيلية» بشأن ضــلوع إيران في الحــادث ترمــي إلى صرف الانتباه عن “هزيمتها المنكرة» في معركتها ضد المقاومة الفلســطينية في قطــاع غــزة.

وأضاف «قلنا مرات عديدة إن حركات المقاومة في المنطقة تتصرف بشكل مستقل ومن تلقاء نفسها بناء على مصالحها ومصالح شعوبها».

من جهته، دان كبير أمناء مجلس الوزراء الياباني هيروكازو ماتسونو احتجاز السفينة -التي تديرها شركة «نيبون يوسن كيه كيه» اليابانية- من قبل الحوثيين.

وأكد المسؤول الياباني أن حكومة بلاده تعمل مع الدول المعنية -ومنها «إسرائيل»- لحث الحوثيين على الإفراج عن السفينة وأفراد طــاقمها في أســرع وقت.

كما أكد عدم وجود مواطنين يابانيين على متن سفينة الشحن التي اقتادها الحوثيون إلى الشواطئ اليمــنية.

الأكثر قراءة

صرخة معلولا: أيّها الأسد أنقذنا