اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

أعلن نائب رئيس المكتب السياسي لحركة “حماس” صالح العاروري، أن “لا مفاوضات حالياً بخصوص التهدئة”.

وأضاف: “لا تبادل أسرى حتى انتهاء العدوان ووقف إطلاق نار شامل ونهائي”.

وأكد العاروري أن “تبادل الأسرى يكون ما بعد الحرب”.

وذكر أن “ما بقي من الأسرى في غزة هم جنود ورجال مدنيون خدموا في جيش الاحتلال”.

وأشار العاروري إلى أن “الاحتلال قرر أنه لا يريد استئناف صفقة التبادل بمعايير جديدة”.

وقال: “كبار السن من الرجال من الأسرى، هم بالنسبة لنا خدموا بالجيش وبعضهم لا يزال فيه”.

وشدد على أنه “لن يتحرر الأسرى الصهاينة إلا بتحرير كامل أسرانا من السجون الإسرائيلية وبعد وقف إطلاق النار”.

الأكثر قراءة

الرئيس عون صمت دهراً ونطق "هجوماً على حزب الله"