اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

يتميز السمسم بقوة غذائية خارقة ويمكن ادماجه في الأنظمة الغذائية وحصص الطعام اليومية في فصل الشتاء. هذه البذور الصغيرة تعد نافعة جدا لصحة الجسم وسلامته، وقديما شاع استخدامها وتم توظيفها في العلاجات الطبيعية والطب البديل منذ الاف السنين؛ فهي مترفة بالعديد من العناصر الغذائية التي تساهم في الحفاظ على سلامة القلب والجهاز الهضمي والعظام تحديدا وكل أعضاء الجسم الأخرى.

بالموازاة، تعتبر هذه الحبوب أقدم محصول للبذور الزيتية التي عرفتها البشرية، وتكمن قيمة السمسم بشكل أساسي في الزيت المكرر الذي تحتويه الأبواغ الصغيرة (خلية التكاثر). ويعرف بـ الزلنجان أو الجُلجُلان أو السَّمْسَق أو الجَلجان والاسم العلمي Sesamum indicum هو نوع من النبات يتبع فصيلة البيدالية من رتبة الشفويات ومطحونه يسمّى الرَّهش.

والسِّمْسِم من المحاصيل الزيتية وقد استخدم غذاءً ودهناً منذ القدم، فالزيت المستخلص منه يحتوي على نسبة عالية من البروتينات والأحماض الدهنية والمركبات الفلافونية المضادة للأكسدة مما يساهم في احتفاظه بخواصه الطبيعية، ويُشتل لبذوره الصالحة للأكل في المناطق الاستوائية حول العالم. ويمكن اكله منزوع القشرة أو غير منزوع، نيئا أو محمصا، ويضغط لاستخراج زيته، ويطحن لصنع الدقيق، وخليط لإنتاج الطحينة أو الزبدة. اما بالنسبة لسائله فيتميز بمذاقه اللاذع المعروف، وهو مساهم رئيسي في عمل البطاطس المقلية الرائعة من الشرق الأقصى؛ في حين أن الطحينة، وهي تعتبر تتبيلة لذيذة في حد ذاتها ومكونا حيويا في صنع الحمص اللبناني والحلاوة الطحينية.

كيف نأكل السمسم؟

يجيب اختصاصي التغذية وبطل كمال الاجسام طه مريود قائلا: "يمكن تناول السمسم قبل الغذاء او بعده كوجبة خفيفة او اضافته الى السلطات والصلصات. فعلى سبيل المثال، يضع الكوريون السمسم في اطباقهم كما ان زيته لا غنى عنه في الوجبات الكورية فهو رفيق كل طبق من اللحم ويطلق عليه في الكورية اسم "هيوماجا" والتي تعني انه مفيد لصحة الاباء والمسنين ويفضّل أبناء هذا الشعب تناول السمسم على هيئة زيت لأنه يحسّن من امتصاص الجسم لمغذيات بذوره".

 وقال لـ "الديار": "يوجد مزايا ثلاث لهذا الزيت هي، الوقاية من السكتة الدماغية واحتشاء عضلة القلب وتقليص لون الشعر الرمادي وتقليل التوتر. وتحتوي البذور على 55 – 45 في المئة من الزيت و36% من البروتين ولكنها ثرية بالألياف غير القابلة للذوبان، مما يجعل هضمها صعبا عندما تؤكل على شكل بذور".

أردف، "وفقا للروايات القديمة جدا، فإن السمسم كان يعد المادة الطبية الأولى بين الاف الأعشاب فمثلا عقار ميبو Mebo هو تركيبة دوائية من مواد طبيعية تحتوي على بيتا سيتوستيرول كمادة فعالة، بالإضافة إلى مستخلص زيت السمسم، وشمع العسل، ومجموعة من الأحماض الأمينية والأحماض الدهنية والسكريات المعقدة، وفيتامين E، وهو يستخدم موضعياً في الحالات الاتية: علاج الحروق والجروح، والتقليل من شعور الألم في موضعها".

مجموعة عقاقير في مكوّن طبيعي واحد

وتابع، "للسمسم فوائد جمّة اذكر منها، الوقاية من هشاشة العظام وآلام المفاصل ومعالجة النسيان، ويحتوي على كميات رهيبة من الكالسيوم وكل من يعاني من نقص في هذا العنصر عليه ان يتناول ملعقة من السمسم يوميا فالمغرفة الواحدة بقشوره تعادل 7 اكواب من الحليب يوميا".

واستكمل، "مفيد للأطفال لبناء ادمغتهم وتقوية جهازهم العصبي وينشط تركيزهم وهو مهم اثناء فترة الاختبارات، ويكافح الزهايمر والاضطراب الادراكي الناجم عن التقدم في العمر. كما انه يساعد في ادرار الحليب عند المرضعات وينتج الخلايا الحمراء لغناه بفيتامين (B) ويعالج مشكلة الإمساك لثرائه بالألياف".

8 أسباب لتناول هذه البذور الصغيرة

وفي الإطار، تطرق مريود الى التقرير الذي نشره موقع "WIO News" موضحا انه يتضمن 8 أسباب صحية ومنطقية لتناول بذور السمسم اذكر اهمها:

1- هذه الحبوب غنية بفيتامين (B)

تعتبر هذه البذور مصدراً جيداً لعائلة فيتامينات (B) مثل النياسين والثيامين و (B6) وهذه العناصر تؤدي دورا في استقلاب الطاقة ويمكن ان تقاوم التعب في فصل البرد.

2- داء السكري

 وذكر الموقع ان الدراسات العلمية اشارت الى ان لبذور السمسم القدرة على التحكم في اعراض مرض السكري كما وتعمل على ضبط معدلاته في الدم.

3- صحة البشرة

من المؤكد ان الطقس البارد يؤدي الى احداث جفاف في الجلد وبالتالي تقشّره، لذلك تعتبر هذه البذور مصدرا جيدا للأحماض الدهنية التي تحافظ على رطوبة البشرة من الجفاف والحكة والتقرحات.

4- سلامة القلب

تكتنز بذور السمسم الدهون الصحية مثل الدهون الأحادية غير المشبعة التي تحافظ على صحة القلب وتخفض هذه الدهون مستويات الكوليسترول السيء مما يعزز صحة القلب والاوعية الدموية".

وختم مريود مبينا شأن هذه الحبوب الصغيرة المذهلة لكونها زاخرة بالفيتامينات والمعادن مثل الحديد والمغنسيوم والزنك والكالسيوم والتي تعتبر عناصر ضرورية وهامة للحفاظ على الصحة العامة خاصة خلال فصل الشتاء حيث يؤثر البرد سلبا في حركة أعضاء الجسم المختلفة. لذلك قد توفر هذه البذور الدفء وتعزز مستويات الطاقة والنشاط. وأشار الى ان السمسم غني بفيتامين (E) الذي يدعم جهاز المناعة خاصة خلال فصل الشتاء حيث تنتشر الامراض التنفسية ونزلات البرد والرشح  وهذه الادواء هي الأكثر انتشارا في مثل هذا الوقت من العام".


الأكثر قراءة

40 دقيقة تحول الشمال الى «جحيم» وواشنطن ترسم «خطوطا حمراء» للتصعيد! اعنف هجوم للمقاومة على مواقع حساسة... هل ارتكبت «اسرائيل» خطأً استراتيجيا؟