اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

- صدر عن مديرية العلاقات العامة في الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي البيان الآتي: "منذ بداية الأزمة الاقتصاديّة في البلاد عام 2019، قام مدير عام الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي د. محمد كركي بعدّة مشاورات مع حاكمية مصرف لبنان طالب من خلالها بإعطاء المضمونين المتقاعدين تعويضاتهم على أساس أسعار الصرف التي كانت تعتمدها المصارف يومها (900 3 - 000 8 – 000 15) ، إلّا أنّها باءت جميعها بالفشل.

ولكن مدير عام الصندوق ظلّ مصرًّا على إنصاف المتقاعدين والعمل على تحسين شروط صرفهم لتعويضاتهم بعد أن فقدت هذه الأخيرة أكثر من 90% من قدرتها الشرائية، إضافة الى أنّ المصارف اعتمدت سياسة التقنين في إعطاء المضمونين أموالهم وحجزها لفترة طويلة من الزمن، الأمر الذي زاد من صعوبة أوضاعهم الاجتماعية.

لذلك عمل المدير العام جاهداً لفتح حسابات مصرفية للصندوق "FRESH " بالليرة اللبنانية لتمكين المضمونين وأصحاب الحقوق من سحب مستحقاتهم نقداً ودفعة واحدة وبعد استكمال الإجراءات اللازمة من قبل المديرية المالية في الصندوق.

أصدر المدير العام مذكّرة إعلامية بتاريخ 12/1/2024 حملت الرقم 735 قضى بموجبها إعلام المضمونين وأصحاب الحقوق أنّه أصبح بإمكانهم قبض تعويضات نهاية خدمتهم من المصرف نقداً ودفعة واحدة، وذلك شرط أن يقوم أصحاب العمل بتسديد مبالغ تسويات نهاية الخدمة نقداً أو بموجب شيك "FRESH "، أما بالنسبة لأصحاب التعويضات التي لا يترتبب عليها مبالغ تسوية فيقوم الصندوق بدفعها بموجب شيك "FRESH ".

وسوف يُعمل بهذا التدبير إعتباراً من 22 كانون الثاني 2024.

وأكّد د. كركي أنّه لن يتوانى عن التعاون مع أي جهة بغية حماية حقوق المضمونين والسهر على تحصيلها بكل السبل الممكنة".

الأكثر قراءة

ماكرون يدعو الى ضمانات متبادلة لاعادة الهدوء الى جبهة الجنوب اللجنة الخماسية للقاء بري مطلع الاسبوع قبل جولة جديدة لحل لغز الحوار الان عون لـ«الديار»: علاقة تواصل وايجابيات مع بري تحتاج للترجمة بملف الرئاسة