اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

أفاد مختبر علم فلك الأشعة السينية الشمسية التابع لمعهد أبحاث الفضاء، التابع للأكاديمية الروسية للعلوم ومعهد الطاقة الشمسية، بأنه من المتوقع حدوث عاصفة مغناطيسية جديدة من المستوى G1 (ضعيف) في 23 كانون الثاني الجاري.

وبحسب معلومات علماء المختبر، سيكون الغلاف المغناطيسي للأرض مضطربًا ليلة 23 كانون الثاني وستصل الاضطرابات إلى ذروتها عند الساعة 6:00 بتوقيت موسكو وستهدأ عند الظهر.

وستتوافق قوة العاصفة مع الفئة G1، ويتم تقييم قوة العواصف المغناطيسية على مقياس من خمس نقاط وتعتبر العاصفة من مستوى G1 هي الأضعف.

كما يمكن أن تسبب التوهجات الشمسية عواصف مغناطيسية على الأرض، والتي بدورها تسبب اضطرابات في أنظمة الطاقة وتؤثر أيضًا على مسارات هجرة الطيور والحيوانات.

تتسبب العواصف الشديدة في تعطيل اتصالات الموجات القصيرة وأنظمة الملاحة، فضلاً عن انقطاع التيار الكهربائي في الشبكات الصناعية. كما أن زيادة النشاط الشمسي يمكن أن يؤدي إلى توسيع جغرافية عمليات رصد الشفق القطبي.

المصدر: سبوتنيك

الكلمات الدالة

الأكثر قراءة

روتشيلد عربيّة... يا لشقائنا !!