اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

وقعت موريتانيا والبنك الإفريقي للتنمية، اتفاقية يقدم بموجبها البنك قرضا بقيمة 272 مليون دولار، ومنحة مالية بمبلغ 1.5 مليون دولار.

ووقع الاتفاق عن الجانب الموريتاني وزير الاقتصاد عبد السلام محمد صالح، وعن البنك الإفريقي للتنمية مديرته المساعدة مالين بلومبرغ، بحسب ما نقلته وكالة الأناضول.

وقالت وزارة الاقتصاد الموريتانية في بيان، الخميس، عبر صفحتها على فيسبوك، إن التمويل يهدف إلى تعزيز تبادل الطاقة الكهربائية بين موريتانيا ومالي.

ووفق المصدر نفسه، يهدف التمويل أيضا إلى زيادة قدرة البلدين على إنتاج الطاقة الشمسية، من أجل تحسين ولوج سكان البلدين إلى الطاقة الكهربائية النظيفة ومنخفضة الكربون وبأسعار في متناول الجميع.

وقالت المديرة المساعدة للبنك الإفريقي للتنمية مالين بلومبرغ، في كلمة لها خلال توقيع الاتفاق، إن البنك ومن خلال هذا التمويل، أصبح أحد شركاء موريتانيا الرئيسيين في التنمية في قطاع الطاقة.

وأشارت إلى أن المشروع يمثل مبادرة استثمارية استراتيجية تهدف إلى تعزيز نمو إنتاج الطاقة الشمسية وضمان الولوج الشامل للكهرباء.

ويعيش نحو 31 بالمئة من سكان موريتانيا البالغ عددهم 4 ملايين نسمة تحت خط الفقر، وفق بيانات رسمية.

ويصنف البنك الدولي موريتانيا ضمن "الدول الأقل تطورا"، حيث تحتل المرتبة 160 من أصل 189 دولة، حسب الترتيب العام المعتمد على مؤشر النمو البشري.

الأكثر قراءة

أسبوع مفصلي دموي قبل هدنة رمضان في غزة... بايدن: أحضروا لي صفقة! هوكشتاين في لبنان بمحاولة ديبلوماسيّة أخيرة قبل احتمال الحرب الموسّعة؟