اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب اعلنت نقابة موظفي ومستخدمي الشركات المشغلة للقطاع الخليوي في رسالة وجهتها امس الى الموظفين، "التوقف التام عن العمل بدءا من ظهر اليوم (امس ) حتى تصحيح رواتب الموظفين واستيفائها كاملة بالدولار الفريش الى جانب توقيع عقد العمل الجماعي"، وقالت: "بعد أكثر من ٦ أشهر من التفاوض الإيجابي والبناء من قبل النقابة مع جميع المعنيين على صيغة جديدة لتجديد عقد العمل الجماعي وتحسينه، وبعد مرور أكثر من ٣ أشهر على التوافق على صيغة توافقية بين جميع الأطراف لضمان تجديد العقد بما يحفظ حقوق موظفي القطاع وتطوره، كما أن النقابة أعطت مهلا أكثر من مرة وتعاطت مع الموضوع بإيجابية كاملة وحصلت على موافقات شفهية ونهائية مرات عديدة من وزارة الاتصالات ومن الإدارتين، إلا أن المعنيين لا يزالون يمارسون المماطلة والتسويف في موضوعِ الموافقة الخطية والقانونية اللازمة لتوقيع عقد العمل اليوم قبل الغد".

ووضعت النقابة جميع المسؤولين عن هذا الموضوع "عند مسؤولياتهم المعنوية والقانونية المباشرة في هدر حقوقِ أكثر من 1400 موظف مع عائلاتهم، ومحاولة المس باستقرار قطاع الاتصالات في لبنان وديمومة عمل موظفيه"، وناشدتهم "بدءا من وزارة الاتصالات بشخص الوزير، إلى إدارتي شركتي MIC1 و MIC2، إلى لجنة الإعلام والاتصالات النيابية الكريمة، التدخل السريع لمعالجة الموضوع بأسرع وقت ممكن".

لذلك، أعنت النقابة "التوقف التام عن العمل، بدءًا من ظهر اليوم، الاثنين 5 شباط 2024، حتى الحصولِ على الموافقة الخطية والقانونية اللَازمة والمباشرة الفعلية فورا في إجراءات توقيع عقد العمل الجماعي، بما يحفظ حقوق جميع الموظفين، من دون أي مس في حقوقهم ومكتسباتِهِم، و إلا ستكون مضطرة الى اللجوء إلى خطوات تصعيدية عديدة، نظرا لخطورة هذا الموضوع، ناهيك بأن موظفي القطاع حتى اليوم، لا يتقاضون رواتبهم بقيمتها الفعلية، ومع ضرائب موازنة سنة 2024 عندما تنشر قريبا ستتآكل رواتبهم أكثر فأكثر".


الأكثر قراءة

هكذا نفّذت عمليّة اصفهان العسكريّة – الأمنيّة المركبة