اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

تلقى نادي برشلونة الإسباني ضربة قوية بعد صدور حكم قضائي يلزمه بدفع مبلغ مالي لمصلحة الضرائب.

المحكمة الوطنية في إسبانيا بتأييد قرار المحكمة الاقتصادية الإدارية الوسطى، الذي ألزم برشلونة بدفع نحو 23 مليون يورو لمصلحة الضرائب.

وجاء في حيثيات الحكم أن برشلونة تم تغريمه بهذا المبلغ بسبب تهم التلاعب في دفع مبالغ مالية عن الفترة من 2012 حتى 2015 كمكافآت مدفوعة لوكلاء اللاعبين.

ويأتي هذا الحكم وسط وقت يعيش فيه برشلونة أزمة مالية خانقة منذ عدة أشهر.

ويؤكد قرار هذه المحكمة أن النادي كان ينبغي حجز المبالغ الضريبية المقررة على الأموال التي دفعها لوكلاء اللاعبين خلال هذه الفترة.

ونشر نادي برشلونة بيانا رسميا استنكر فيه الحكم، مضيفا أنه سيقدم طعنا إلى المحكمة العليا.

وتابع النادي الكاتالوني: "من المثير للدهشة أن هذا القسم من القضائي الإداري بالمحكمة الوطنية لم يأخذ في الاعتبار أحدث الأحكام الصادرة عن المحكمة العليا حول هذه المسألة والتي استفادت منها أندية كرة قدم أخرى في أحكام حديثة".

وأتم: "هذا الحكم لا يتضمن في الوقت الحالي أي التزام بالدفع من قبل النادي، حيث تم توفير هذه الظروف بشكل مناسب في الحسابات السنوية".

فيرنانديز يعرض نفسه على برشلونة

على صعيد آخر، يبدو أن أحد أغلى لاعبي الدوري الإنكليزي الممتاز يرفض الوضع الذي بات عليه مع فريقه الحالي، ليبحث عن حل لأزمته خارج البريميرليغ.

وأكدت تقارير صحفية إسبانية أن لاعب الوسط الأرجنتيني إنزو فيرنانديز، قد سئم سريعا من تواجده مع تشيلسي، المنضم إليه في شتاء 2023 مقابل 121 مليون جنيه إسترليني.

وأفادت صحيفة "سبورت" الكاتالونية بأن أغلى لاعب في الدوري الإنكليزي، يستهدف الرحيل عن ملعب ستامفورد بريدج بنهاية الموسم.

وأشارت الصحيفة إلى رغبة الدولي الأرجنتيني في الانتقال إلى برشلونة، وهو ما دفع وكيله لعرض اللاعب على النادي الكاتالوني مؤخرا.

رغم ذلك، فإن الصفقة صعبة للغاية على البارسا، الذي لن يكون قادرا على تلبية مطالب النادي اللندني المالية، حال موافقته على رحيل لاعبه الشاب.

ويملك تشيلسي الكلمة العليا في مستقبل اللاعب صاحب الـ23 عاما، في ظل ارتباط اللاعب بعقد طويل الأمد، ينتهي في حزيران 2032.

ولم يستطع فيرنانديز الألق مع البلوز حتى الآن، خصوصا أن الفريق يعاني بشدة على جميع الأصعدة، فضلا عن بدء حقبة جديدة منذ استحواذ تود بويلي على النادي.

روكي: ليفاندوفسكي مذهل

من جهة ثانية، تحدث فيتور روكي، مهاجم برشلونة، عن تأقلمه من البارسا خلال الأسابيع الأخيرة.

وقال روكي لصحيفة "موندو ديبورتيفو" الإسبانية: "برشلونة قادر على الفوز بالليغا بالطبع.. علينا أن نبدأ بالانتصار في المباريات المتبقية، ولا يزال هناك الكثير من المواجهات".

وأضاف: "إذا ركزنا وواصلنا العمل، يمكننا بالتأكيد حصد لقب الليغا.. ومن المؤكد أننا سنحاول الفوز بدوري الأبطال، ونعمل بتواضع للوصول إلى أبعد مدى ممكن".

وأشار: "أحاول استكمال تأقلمي شيئا فشيئا، ومواصلة العمل ومساعدة زملائي في الفريق وبذل قصارى جهدي في الدوري لمحاولة أن نكون أبطالا، والأمر نفسه في دوري الأبطال".

وواصل: "اختلاف الأعمار في برشلونة يساعد الفريق كثيرا. أحاول التعلم قدر الإمكان من أولئك الذين لديهم خبرة أكبر، وأيضا من الشباب، وهذا يساعدنا سواء على أرض الملعب أو في غرفة الملابس".

وأكمل: "ليفاندوفسكي لاعب مذهل، مثل أي شخص في غرفة الملابس، إنه لاعب صنع تاريخا في كرة القدم. أحاول أن أتعلم منه قدر الإمكان، فهو دائما لديه الرغبة في العمل".

وأردف: "ليفا يخبرني أنني مازلت صغيرا جدا، لأطمئن بأن أمامي مستقبل مشرق.. وعندما ينتهي التدريب أذهب معه وأحاول أن أتبع خطواته لأتعلم أكبر قدر ممكن".

دي يونغ يثير رعب برشلونة

من جهة أخرى، أثار الهولندي فرينكي دي يونغ، لاعب وسط برشلونة، رعب النادي الكاتالوني بشأن إمكانية رحيله.

وسبق أن انتشرت أنباء في الصحافة الإسبانية مؤخرا بأن دي يونغ يدرس الرحيل عن البارسا.

ووفقا لصحيفة "موندو ديبورتيفو" الإسبانية، فإن أنباء انتفاح دي يونغ على الرحيل أثارت خوف برشلونة، لأن اللاعب حصل بالفعل على عرض رسمي للتجديد من 3 أشهر ولم يرد حتى الآن.

وأشارت إلى أن برشلونة، عكس المتوقع، لم يخفض الراتب الكبير الذي يحصل عليه دي يونغ في عرض التجديد، الذي سيكون حتى صيف 2029.

يذكر أن دي يونغ يحصل الآن على راتب كبير مع برشلونة، لأنه في أول موسمين من عقده قام بتأجيل تقاضي مبالغ كبيرة، لمساعدة البارسا اقتصاديا على التكيف مع جائحة كورونا.

وأوضحت أن برشلونة يريد أن يكون دي يونغ صادقا ويرد مباشرة على عرض التجديد، وإذا أراد بالفعل الرحيل فعليه، فإن البارسا إما سيقدم له عرضا جديدا أو يطلب منه الحصول على عرض مناسب من أجل المغادرة.

عودة منتظرة تسعد تشافي قبل موقعة نابولي

الى ذلك، حصل تشافي هيرنانديز، مدرب برشلونة، على دفعة قوية قبل أيام من مواجهة نابولي في ذهاب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا.

ووفقا لصحيفة "سبورت" الإسبانية، سيلحق الحارس الألماني أندريه تير شتيجن بموقعة برشلونة ونابولي، في حالة عدم حدوث أي مفاجأة في الأيام المقبلة.

وأشارت إلى أن هذه أنباء ممتازة لتشافي، لأن معدل استقبال شتيغن للأهداف هذا الموسم بلغ هدفا واحدا كل 102 دقيقة، الأمر الذي افتقده البارسا بشدة أثناء إصابة الحارس الألماني.

وأوضحت أن إيناكي بينا الحارس البديل يستقبل هدفا واحدا كل 49 دقيقة، لكن الأمر يعود بشكل أساسي إلى تراجع مستوى الفريق في الفترة الأخيرة.

وذكرت أن شتيغن أحد قادة الفريق وتبين أن برشلونة يفتقده في اللحظات الأكثر حساسية، لذا فإن عودته ستمنح البارسا دفعة فنية واقتصادية في نفس الوقت، لأن الوصول إلى ربع نهائي دوري الأبطال يعد هدفا رئيسيا للنادي الكاتالوني من أجل التعافي ماليا. 

الأكثر قراءة

حزب الله يهز «عرش» التفوّق الجويّ «الإسرائيلي»... ويتلاعب بـ«مقلاع داود» ساعات من «حبس الأنفاس» بعد توسّع الجبهة... وواشنطن على خط التهدئة «إسرائيل» تضغط لفرض وقف النار... والورقة الفرنسيّة لم تجد من «يشتريها»!