اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

حذّرت مصر "إسرائيل" من أن أيّ عملية برية في رفح، ستؤدّي إلى تعليق فوري لمعاهدة السلام بين البلدين، وذلك بحسب ما نقلت صحيفة "وول ستريت جورنال" الأميركية عن مسؤولين مصريين.

وكشف المسؤولون المصريون، أنّ "وفداً مصرياً زار تل أبيب، يوم الجمعة، لإجراء محادثات مع نظراء إسرائيليين، حول الوضع في رفح".

وأوضحوا أنّ "المسؤولين الإسرائيليين يحاولون إقناع مصر بالموافقة على بعض التعاون، فيما يتعلق بالغزو البري، وهو الأمر الذي لا تقبل به مصر".

وحذّرت عدّة دول عربية ودولية من الهجوم "الإسرائيلي" المحتمل في رفح والتي يتواجد فيها نحو 1.5 مليون فلسطيني نزحوا إليها جرّاء الحرب "الإسرائيلية" على قطاع غزة، والتي لم تحقق تل أبيب أهدافها المعلنة بعد، أبرزها هزيمة حركة "حماس" واستعادة الأسرى "الإسرائيليين".

وتخشى القاهرة أن تؤدي العملية العسكرية إلى تهجير قسريّ للفلسطينيين نحو الأراضي المصرية.

الأكثر قراءة

هكذا انتصرت مخابرات المقاومة