اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

كشف نادي ريال مدريد الإسباني عن طبيعة إصابة نجمه الدولي الإنكليزي جود بيلينغهام، والتي تعرض لها خلال مباراة الفريق أمام جيرونا، مساء السبت.

وقاد بيلينغهام فريق ريال مدريد متصدر الدوري الإسباني لسحق جيرونا (الوصيف)، برباعية دون رد سجل منها هدفين، ليوسع الفارق إلى 5 نقاط.

ولكن المباراة شهدت تعرض بيلينغهام للإصابة والتي أعلن ريال مدريد يوم الأحد تشخيصها بـ "التواء شديد في كاحل القدم اليسرى".

وجاءت إصابة بيلينغهام بعد صراع مع بابلو توريه لاعب فريق جيرونا، في الشوط الثاني من المباراة.

وخرج بيلينغهام مصاباً في الدقيقة 57 وشارك بديله الإسباني إبراهيم دياز بعد 3 دقائق من تسجيله ثالث أهداف "الميرينغي".

مدة غياب بيلينغهام

لم يعلن ريال مدريد من جانبه عن مدة غياب الدولي الإنكليزي عن الملاعب، لكن التقارير الواردة من الصحافة الإسبانية تؤكد أن الفترة قد تصل إلى 3 أسابيع.

وأوضحت صحيفة "موندو ديبورتيفو" الإسبانية في تقرير لها أن بيلينغهام سيغيب عن ريال مدريد خلال تلك الفترة "بشكل مبدئي".

وستكون مباراة ريد بول لايبزيغ الألماني هي أولى المباريات التي سيغيب عنها بيلينغهام، والمقرر لها غداً الثلاثاء في ذهاب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا 2024.

وبعدها لن يتواجد بيلينغهام في 3 مباريات بالدوري المحلي أمام رايو فاليكانو وإشبيلية وفالنسيا في الجولات من 25 إلى 27، بإجمالي 4 مباريات.

وحال اقتصر الغياب على 3 أسابيع فقطـ فإن بيلينغهام سيدعم "الأبيض" في إياب ثمن نهائي دوري الأبطال على ملعب سانتياغو بيرنابيو ضد لايبزيغ يوم 6 آذار المقبل.

ضربة دفاعية جديدة

على صعيد آخر، استمرت الضربات على دفاعات فريق ريال مدريد الإسباني هذا الموسم، خلال مباراة جيرونا يوم السبت، رغم الفوز الكبير لـ "الملكي" برباعية دون مقابل.

على مستوى الدفاع، لا يزال "الأبيض" يعاني في ظل غياب الألماني أنطونيو روديغير وناتشو فيرنانديز للإصابة، لينضموا لقائمة الغيابات التي تضم البرازيلي إيدير ميليتاو والنمساوي ديفيد ألابا.

وفي نفس السياق، قالت صحيفة "ماركا" الإسبانية إن هناك ضربة جديدة لريال مدريد في الخط الخلفي، ولكن سببها لن يكون الإصابة وإنما الإيقاف.

وسيغيب الفرنسي فيرلاند ميندي عن ريال مدريد في مباراة الفريق المقبلة بالدوري المحلي ضد رايو فاليكانو، بعد حصوله على البطاقة الصفراء الخامسة ضد جيرونا.

وسيحل فران غارسيا كبديل لفيرلاند ميندي خلال مباراة رايو فاليكانو، لكن الخسارة ستكون كبيرة لـ "الميرينغي" في ظل المستويات القوية للاعب الفرنسي في الفترة الأخيرة.

وشارك ميندي في 22 مباراة مع ريال مدريد هذا الموسم، سجل خلالها هدفا وحيدا جاء في مواجهة أتلتيكو مدريد في كأس السوبر المحلية.

وتحول ميندي إلى عنصر أساسي في تشكيلة ريال مدريد في الفترة الأخيرة وآخرها ضد جيرونا، حين لعب 77 دقيقة في اللقاء.

أنشيلوتي يختار بين مبابي وثنائي ريال

من جهة أخرى، اختار الإيطالي كارلو أنشيلوتي مدرب فريق ريال مدريد الإسباني، أفضل لاعب في العالم في الوقت الحالي، من بين عدة أسماء لامعة في سماء كرة القدم.

وأشار أنشيلوتي في تصريحات بعد المباراة نشرتها صحيفة "ماركا" الإسبانية إلى أن "فينيسيوس في مستواه الذي ظهر به اليوم، هو أفضل لاعب في العالم، وبيلينغهام هو الثاني، وبعدهما (البرازيلي) رودريغو، ثم (الأوروغواياني) فيدريكو فالفيردي ويليه (الفرنسي) إدواردو كامافينغا".

وسأل أحد الصحافيين أنشيلوتي عن كيليان مبابي مهاجم باريس سان جيرمان الفرنسي وترتيبه في هذه القائمة قائلاً: "مبابي؟ أنت وضعت اسم لاعب من فريق آخر، وأنا أتحدث عن فريقي، اخترت الأفضل بينهم".

كان اسم مبابي قد ارتبط بريال مدريد على خلفية انتهاء عقده مع بطل فرنسا في صيف العام الحالي واقترابه من الانضمام إلى "الملكي" في صفقة انتقال حر.

وقارن أنشيلوتي بين الأسطورة الفرنسية زين الدين زيدان لاعب وسط الريال السابق، وبيلينغهام وانحاز لصالح الأخير.

وعن تلك المقارنة تحدث بقوله: "هما متشابهان. لديهما جودة لا تصدق. زيدان كان ممتازا من الناحية الفنية، وبيلينغهام لا يصدق في الوصول إلى منطقة الجزاء، لو نظرت إلى تحركه في الهدف الأول فإن قليلين جدا من يستطيعون فعل ذلك".

الأزمة الدفاعية

في ذات السياق، نال الإسباني المخضرم داني كارفخال الظهير الأيمن لريال مدريد إشادة واسعة من المدرب الإيطالي لنجاحه في تعويض غياب الثنائي المصاب، مواطنه ناتشو فيرنانديز والألماني أنطونيو روديغير.

وعلق أنشيلوتي ساخراً على أداء كارفخال بقوله: "لم يتدرب على هذا المركز، ولكنه قال لي لا يهمه أين سيلعب في اليمين أو اليسار، وظهر كما لو أنه خاض 400 مباراة كمدافع قلب".

وعن غياب روديغير عن ريال مدريد ضد ريد بول لايبزيغ الألماني في دوري أبطال أوروبا رد: "ناتشو سيعود يوم الثلاثاء، ولكن مع أنطونيو لا يمكن المخاطرة". 

الأكثر قراءة

اسرائيل تهدد وواشنطن تهوّل بحرب الربيع وحزب الله يعد بالمفاجآت اسئلة حول اهداف التسريبات الاميركية وميقاتي متفائل «بهدنة رمضان» الرئاسة «تراوح مكانها»... والانقسام حول الزيادات يبقي الرواتب معلقة!