اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

واصل أرسنال تواجده بقوة في قلب الصراع على لقب الدوري الإنكليزي الممتاز باكتساحه مضيفه وست هام في ديربي لندني.

المباراة جمعت الفريقين، أمس الأحد، على ملعب "لندن الأولمبي" ضمن منافسات الجولة 24 من البريميرليغ.

وسحق أرسنال مضيفه وست هام بسداسية نظيفة، لتكون هذه المرة الأولى التي يفوز فيها "المدفعجية" على ملعب "لندن الأولمبي" بهذه النتيجة الكبيرة.

أرسنال حسم المباراة من الشوط الأول بتسجيله رباعية عبر الفرنسي ويليام ساليبا، الإنكليزي بوكايو ساكا من ركلة جزاء، البرازيلي غابرييل ماغاليس والبلجيكي لياندرو تروسارد في الدقائق 32، 41، 44 و45.

رباعية أرسنال قبل الاستراحة، جعلت الفريق ينجح للمرة الأولى في تسجيل 4 أهداف خلال شوط أول من عمر مباراة خارج أرضه بالبريميرليغ منذ شباط 2011 ضد مضيفه نيوكاسل.

فضلا عن ذلك، فإن هذه الرباعية دفعت مجموعات كبيرة من جماهير وست هام لمغادرة الملعب مع نهاية الشوط الأول، ودون انتظار الشوط الثاني.

وتواصل طوفان أرسنال، وسجل في الشوط الثاني الهدفين الخامس والسادس بواسطة ساكا ومواطنه ديكلان رايس في الدقيقتين 63 و65.

وبات هذا أكبر فوز يحققه أرسنال خلال مباراة خارج أرضه في تاريخ حقبة البريميرليغ التي بدأت عام 1992.

وبهذا الفوز الخالد، احتل أرسنال المركز الثالث في ترتيب الدوري الإنكليزي برصيد 52 نقطة بالتساوي مع مانشستر سيتي الوصيف، علما بأن الأخير له مباراة مؤجلة.

يذكر أن ليفربول هو من يحتل صدارة ترتيب الدوري الإنكليزي الممتاز حتى الآن، وذلك برصيد 54 نقطة.

على الجانب الآخر، توقف رصيد وست هام عقب هذه الهزيمة القاسية عند 36 نقطة بالمرتبة الثامنة.

اسبانيا

عاد خيتافي الى سكة الانتصارات في الليغا، بفوزه المثير على ضيفه سيلتا فيغو بنتيجة 3-2، أمس الأحد، ضمن الجولة 24.

على ملعب كوليسيوم ألفونسو بيريز، أنهى خيتافي، الشوط الأول، متقدما بهدفين من توقيع بورخا مايورال وخايمي ماتا في الدقيقتين 41 و(45+2).

ونجح سيلتا فيغو في قلب الطاولة في غضون 14 دقيقة، أولا بهدفي يورغن ستراند لارسن في الدقيقة 71، وتاديو أليندي في الدقيقة 85.

وبينما كانت المباراة تلفظ أنفاسها الأخيرة، اقتنص خيتافي، النقاط الثلاث، بهدف الانتصار القاتل قبل دقيقة واحدة من نهاية الوقت الأصلي، برأسية خايمي ماتا.

واستعاد خيتافي بهذه النتيجة، نغمة الفوز بعد خسارة وتعادل في آخر جولتين، ليرفع رصيده إلى 33 نقطة في المركز العاشر.

في المقابل، هذه هي الخسارة الثالثة لكتيبة المدرب المخضرم رافائيل بينيتيز في آخر 5 جولات، ليبقى رصيد الفريق عند 20 نقطة في المركز 16.

ألمانيا

ضاعف شتوتغارت جراح ضيفه ماينتس، بعدما تغلب عليه (3-1)، أمس الأحد، في المرحلة الـ 21 من الدوري الألماني.

وافتتح ماكسيميليان ميتلشتيت التسجيل لشتوتغارت في الدقيقة 45، قبل أن يضيف زميله جامي لويلينغ الهدف الثاني في الدقيقة الثالثة من الوقت المحتسب بدلا من الضائع للشوط الأول.

وقلص لودوفيتش أغورك الفارق، بتسجيله هدف ماينز الوحيد في الدقيقة 74، فيما تكفل دينيز أونداف بإحراز الهدف الثالث لشتوتغارت في الدقيقة 76.

وارتفع رصيد شتوتغارت، الذي حقق فوزه الـ 14 في البطولة هذا الموسم والثالث على التوالي، إلى 43 نقطة في المركز الثالث، بينما توقف رصيد ماينز، الذي تكبد خسارته الـ 11 في المسابقة خلال الموسم الحالي مقابل فوز وحيد و9 تعادلات، عند 12 نقطة في المركز السابع عشر (قبل الأخير).

ولم يحقق ماينتس أي انتصار في المسابقة منذ تغلبه 2-صفر على ضيفه لايبزيغ في تشرين الثاني الماضي بالمرحلة العاشرة للبطولة.

ايطاليا

اكتسح فيورنتينا ضيفه فروسينوني 5-1 أمس الأحد في المرحلة 24 من الدوري الإيطالي.

وحسم فيورنتينا الفوز منذ الشوط الأول، حيث أنهاه متقدما بثلاثية دون رد عن طريق أندريا بيلوتي في الدقيقة 16 وجوناثان ايكوني في الدقيقة 19 ولوكاس مارتينيز كوارتا في الدقيقة 44.

وفي الشوط الثاني أحرز نيكولاس غونزاليس رابع أهداف فيورنتينا في الدقيقة 53 ثم رد لوكا مازيتيلي بالهدف الوحيد لفروسينوني في الدقيقة 66.

وسجل أنتونين باراك الهدف الخامس لفيورنتينا في الدقيقة 85.

الفوز رفع رصيد فيورنتينا إلى 37 نقطة في المركز السادس وتوقف رصيد فروسينوني عند 23 نقطة في المركز 14.

واكتسح بولونيا ضيفه ليتشي برباعية نظيفة.

على ملعب ريناتو ديل آرا، جاءت رباعية أصحاب الأرض بواسطة سام بوكيما (5) وريكاردو أورسوليني (27) و(49) وينز أوديغارد (82).

وبهذا الفوز رفع بولونيا رصيده إلى 39 نقطة في المركز الخامس بعد فوزه الثاني تواليا.

من ناحيته تجمد ليتشي عند 24 نقطة في المركز الثالث عشر.

وفي نفس الجولة تعادل مونزا مع ضيفه هيلاس فيرونا سلبيا.

وبهذا التعادل رفع هيلاس فيرونا، الذي فشل للجولة الرابعة على التوالي في الفوز، رصيده إلى 19 نقطة في المركز الـ17.

من ناحيته صار لمونزا 30 نقطة في المركز الـ11 بعد أن حقق تعادله الثاني تواليا. 

الأكثر قراءة

قراءة في أعصاب حزب الله