اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

يدور خلاف جديد بين رئيس وزراء الاحتلال "الإسرائيلي"، بنيامين نتنياهو، وجيش الاحتلال بشأن مسار حرب غزة، وهذه المرة سببه رغبة الجيش في عدم اجتياح مدينة رفح الفلسطينية حالياً، تجنّبا للصدام مع مصر، وفقا لصحيفة “يديعوت أحرنوت”.

واتهم نتنياهو جيش الاحتلال "الإسرائيلي" بأنه يماطل في تنفيذ تعليماته بالاستعداد لتنفيذ هجوم على رفح، بحسب تقرير الصحيفة، معللة ذلك بأن الجيش له وجهة نظر تجعله لا يريد صداما مع مصر في الوقت الراهن.

وتتماشى حسابات جيش الاحتلال التي تُشير إليها الصحيفة العبرية، مع ما نشرته صحيفة “نيويورك تايمز” الأميركية، السبت، حيث نقلت عن ديبلوماسي غربي كبير في القاهرة قوله، إنّ المسؤولين المصريين حثّوا نظراءهم الغربيين على إبلاغ الاحتلال بأنهم يعتبرون أي تحركٍ لإجبار سكان غزة على العبور إلى سيناء، بمثابة انتهاك من شأنه أن يعلّق فعليا اتفاقية السلام الموقّعة بين البلدين عام 1979.

الأكثر قراءة

هكذا انتصرت مخابرات المقاومة