اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

 واصل موظفو الادارات العامة في مدينة طرابلس والجوار إضرابهم، مشددين على تحقيق مطالبهم.

وجال عضو رابطة موظفي القطاع العام ابراهيم نحال في عدد من الدوائر في طرابلس، مؤكدا "الالتزام الكامل بالاضراب الذي فرضته الظروف الراهنة"، مشيرا الى "ان هذا الاضراب يخدم مصالح المواطنين ومن اهدافه المطالبة بحقوق الموظفين الذين لا يستطيعون حتى الوصول الى اعمالهم".

وأضاف: "ان المعايير المعتمدة من قبل المسؤولين غير منصفة للموظفين، وبالتالي فان الموظف سيجد نفسه مضطرا وملزما بهذا الاضراب لتحصيل حقوقه. لمسنا من جميع الزملاء اصرارا على الاستمرار في الاضراب حتى الحصول على جميع المطالب".

من جهتها، أعلنت لجنة تجمع موظفي الإدارة العامة في الشمال "الاستمرار بالإضراب والتوقف عن العمل في معظم دوائر طرابلس والأقضية، وذلك رفضا للمماطلة غير المبررة بتحقيق مطالبهم، وإصرارها على عدم المس بالقيمة المقررة في مشروع المرسوم الاخير".

كما اكد موظفو تعاونية موظفي الإدارة العامة في طرابلس الاستمرار في الاضراب، واشاروا الى أنهم "متفقون مع أسرة التعاونية في كل لبنان وهم آلوا على انفسهم ان لا يتكلموا قبل جلسة الحكومة". وأعلنوا "تمديد الاضراب لحين تبلور الوضع ، وبالطبع لن نقف مكتوفي الأيدي".

الأكثر قراءة

قراءة في أعصاب حزب الله