اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

فتح خافيير ماسكيرانو، مدرب منتخب الأرجنتين الأولمبي، الباب لزميله السابق ليونيل ميسي نجم إنتر ميامي الأميركي للظهور بأولمبياد باريس 2024.

ونجحت الارجنتين في حجز مكانها بمنافسات كرة القدم في أولمبياد باريس بعدما أقصت غريمتها التقليدية البرازيل حاملة لقب ذهبية كرة القدم في آخر نسختين للبطولة بالفوز 1-0، فجر الإثنين.

ودخلت الأرجنتين لقاء الجولة الأخيرة في الدورة الفاصلة في فنزويلا لتحديد المنتخبين المتأهلين عن قارة أميركا الجنوبية للأولمبياد، وهي في المركز الثالث برصيد نقطتين خلف باراغواي (4 نقاط) والبرازيل (3).

ولكن لوسيانو غوندو سجل هدفا قاتلا للألباسيلستي في الدقيقة 78، ليبعد البرازيل إلى المركز الثالث ويقود بلاده للتأهل صحبة باراغواي.

ورفع منتخب الأرجنتين، رصيده بهذا الفوز إلى 5 نقاط في صدارة المرحلة النهائية، بينما تجمد رصيد منتخب البرازيل عند 3 نقاط فقط في المركز الثالث ويفقد آماله في التأهل.

كان المنتخب الأرجنتيني تعادل مع فنزويلا (2-2)، وباراجواي (3-3)، بالجولتين الماضيتين.

وحجز منتخب باراغواي، بطاقة التأهل الثانية بالفوز على فنزويلا (2-0).

تقدم منتخب باراغواي بهدف أول سجله دييغو غوميز في الدقيقة (48 من ركلة جزاء)، وأضاف زميله مارسيلو بيريز الهدف الثاني في الدقيقة (75).

وبهذا الفوز جمعت باراغواي 7 نقاط في صدارة المرحلة النهائية التي أقيمت بمشاركة 4 منتخبات، بينما تجمد رصيد فنزويلا عند نقطة واحدة.

وانتزع منتخب باراغواي لقب بطولة أميركا الجنوبية المؤهلة للأولمبياد للمرة الثانية في تاريخه بعد لقب أول في البطولة التي استضافها عام 1992.

وتأهل منتخب باراغواي لدورة الألعاب الأولمبية الصيفية للمرة الثالثة بعد أولمبياد برشلونة 1992 وأولمبياد أثينا 2004.

وأقيمت النسخة الـ14 من تصفيات اتحاد أمريكا الجنوبية المؤهلة للدورة الأولمبية في فنزويلا خلال الفترة من 20 كانون الثاني الماضي حتى 11 شباط الجاري، بمشاركة المنتخبات الأولمبية (تحت 23 سنة) للدول العشرة الأعضاء في كونميبول.

وكانت المنتخبات العشرة المشاركة في التصفيات تم توزيعها على مجموعتين، بواقع 5 منتخبات في كل مجموعة، حيث صعد المتصدر والوصيف للمرحلة النهائية التي تجرى بنظام الدوري من دور واحد.

وفي المرحلة النهائية يتأهل صاحبا المركزين الأول والثاني فقط، الحاصلين على أكبر رصيد من النقاط للأولمبياد.

وبذلك تأهل لمنافسات كرة القدم في أولمبياد باريس رسميا 12 منتخبا وهم فرنسا (المضيف)، والولايات المتحدة، وجمهورية الدومينيكيان، ممثلا اتحاد أميركا الشمالية والوسطى والكاريبي (كونكاكاف)، وإسبانيا، و "اسرائيل"، وأوكرانيا، ممثلو الاتحاد الأوروبي (يويفا) إضافة للأرجنتين، وباراغواي.

كما صعدت أيضا منتخبات المغرب ومصر ومالي عن الاتحاد الأفريقي (كاف)، ومنتخب نيوزيلندا عن اتحاد أوقيانوسيا.

ومن المقرر أن يتحدد المتأهلون من الاتحاد الآسيوي لكرة القدم خلال بطولة أمم آسيا للمنتخبات الأولمبية تحت 23 عامًا في قطر خلال الفترة من 23 نيسان، حتى 3 أيار المقبل.

ويتأهل من القارة الآسيوية المنتخبات الثلاثة الأوائل للأولمبياد مباشرة، فيما يلعب صاحب المركز الرابع مباراة الملحق العالمي مع منتخب غينيا، صاحب المركز الرابع في تصفيات أفريقيا لتحديد المنتخب الـ16 المشارك في المنافسات.

ومن جانبه، كشف ماسكيرانو أن ميسي وجه التهنئة للاعبي منتخب الأرجنتين الأولمبي على إنجاز التأهل للأولمبياد بعد التفوق على البرازيل.

وأوضح ماسكيرانو في تصريحات نقلتها صحيفة "سبورت" الكاتالونية: "ليو أمامه الأبواب مفتوحة للوجود معنا في الأولمبياد".

وأضاف: "الجميع يعرف مدى علاقتي بليونيل ميسي، بيننا صداقة، ولكن الأمر متوقف عليه وعلى التزاماته بكل وضوح".

وعما دار بين ميسي وماسكيرانو في اتصال تليفوني، قال الأخير: "لقد هنأنا وكان في غاية السعادة، كلنا نعلم أنه مشجع كبير للمنتخب الوطني ويتابع منتخبات الشباب".

وأردف: "أمامنا وقت للحديث بشأن إمكانية تواجده معنا، لقد وجه التهنئة فقط على التأهل ولم نتحدث في أكثر من هذا".

ماسكيرانو شدد على أنه يأمل في وجود أنخيل دي ماريا، جناح بنفيكا البرتغالي ونجم التانغو أيضاً وليس ميسي فقط، مضيفا: "وضعه مثل ميسي لديه الوقت ليحدد ما الذي يريده، ولكن بالطبع سنحاول دعوتهما ثم ننتظر ما سيحدث، خاصة أن هناك كوبا أميركا في الصيف".

وتشارك الأرجنتين في كوبا أميركا 2024 بالولايات المتحدة الأميركية خلال الفترة من 20 حزيران إلى 14 تموز المقبل.

على الجانب الآخر، تقام منافسات كرة القدم في الأولمبياد من 24 تموز إلى 10 آب، فيما سيكون ميسي مرتبطا بكأس الدوريات مع إنتر ميامي في يوليو أيضاً، بالإضافة لمباريات الدوري التي لن تتوقف من يونيو إلى أيلول.

حلم مشروع لسببين

وستكون المشاركة مع الأرجنتين في أولمبياد باريس 2024 مهمة لليونيل ميسي نجم إنتر ميامي الأميركي.

ومع انتقال ليونيل ميسي من باريس سان جيرمان إلى إنتر ميامي في صيف 2023، ابتعد البرغوث عن الأضواء الأوروبية والبطولات الكبرى عالمياً.

وفي ظل ضعف مستوى الدوري الأميركي مقارنة بالدوريات الأوروبية فإن قيمة الأولمبياد قد تكون مفتاحاً لليو للمنافسة على أفضل الجوائز الفردية العالمية.

ويأمل ميسي حال نجح في المشاركة بالأولمبياد وقبلها كوبا أميركا في تحقيق اللقبين حتى يفتح هذا الأمر له المجال للتتويج بجائزتي الكرة الذهبية من مجلة "فرانس فوتبول" و"ذا بيست" من الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا".

وفاز ميسي في 2023 بجائزتي الكرة الذهبية وأفضل لاعبي العالم رغم عدم تحقيق إنجازات كبرى أوروبياً، مما يفتح المجال أمام تكرار نفس الأمر في 2024 خاصة لو حقق بطولات كبرى.

ولكن ما قد يعيق ميسي عن المشاركة في أولمبياد باريس، وجود منافسات لفريقه إنتر ميامي على صعيد الدوري الأميركي وكأس الدوريات خلال شهر تموز.

يذكر أن أول إنجاز دولي في مسيرة ميسي كان التتويج بذهبية أولمبياد بكين 2008 قبل أن يحقق بعدها بسنوات طويلة كوبا أميركا في 2021 ثم بطولتي كأس فيناليسما وكأس العالم عام 2022.

احباط برازيلي

تغيب البرازيل عن أوليمبياد باريس 2024، رغم حصولها على ذهبية كرة القدم في دورة طوكيو 2020، وريو دي جانيرو 2016، رغم وجود الموهبة الصاعدة إندريك الذي ينضم لريال مدريد الصيف المقبل.

وأنهى الـ "سيليساو" الأحد تصفيات أوليمبية للنسيان، رفض المدرب رامون مينيزيس اعتبارها فشلا، بعد خسارته في كاراكاس أمام الأرجنتين في الجولة الثالثة والأخيرة.

وقال مينيزيس "لم نصل إلى نهاية سعيدة"، خلال مؤتمر صحفي عقب الهزيمة من الأرجنتين بالعاصمة الفنزويلية وضياع أمل التأهل للأوليمبياد الذي يخوضه الألبيسيليستي".

وأضاف "الأمر محبط وغير سعيد. سيعاني الجميع هنا مما حدث. لكن لا حل لدينا سوى رفع رأسنا".

وخطف لوسيانو جوندو هدف الفوز والتأهل للأرجنتين، بينما أخفق إندريك في صناعة الفارق وإنقاذ منتخب بلاده.

الأكثر قراءة

حزب الله يهز «عرش» التفوّق الجويّ «الإسرائيلي»... ويتلاعب بـ«مقلاع داود» ساعات من «حبس الأنفاس» بعد توسّع الجبهة... وواشنطن على خط التهدئة «إسرائيل» تضغط لفرض وقف النار... والورقة الفرنسيّة لم تجد من «يشتريها»!