اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

اقترحت "إسرائيل" إنشاء مدن خيام مترامية الأطراف في غزة، بتمويل من الولايات المتحدة وشركائها في المنطقة، قبل غزو وشيك لمدينة رفح جنوبي القطاع، حيث استقر ما يقترب من مليون ونصف المليون نازح فلسطيني.

وقالت صحيفة "وول ستريت جورنال" إن "إسرائيل" قدمت الاقتراح لمصر، بعد رفض القاهرة المساعي لتنفيذ عملية عسكرية في رفح، وتحذيرها من "عواقبها الوخيمة".

ونقلت الصحيفة عن مسؤولين مصريين، قولهم إن الاقتراح يتضمن إنشاء 15 موقعا للخيم يضم كل منها نحو 25 ألف خيمة، في الجزء الجنوبي الغربي من قطاع غزة.

وأوضح المسؤولون أن مصر ستكون مسؤولة عن إقامة المخيمات، وملحقاتها من مستشفيات ميدانية ومرافق مياه وصرف صحي مؤقتة.

ولم تعلق مصر علانية على الاقتراح ، بينما رفض مكتب رئيس الوزراء "الإسرائيلي" التعليق على الخطة.

وجاء الاقتراح، في الوقت الذي حذرت به إدارة بايدن "إسرائيل" من دخول الجيش إلى رفح من دون خطة مفصلة لحماية المدنيين، بينما رد المسؤولون "الإسرائيليون" بالقول إن الهجوم البري في رفح ضروري للقضاء على حماس.

وقال الوزير في حكومة الحرب بيني غانتس، إنه "ليس هناك شك بشأن عملية واسعة النطاق في رفح"، مشيرا إلى أن "إسرائيل ستفعل ما هو مطلوب للسماح بحرية عملها هناك، بما في ذلك إجلاء السكان وإعداد الأراضي لتوغل بري".


الأكثر قراءة

لبنان «ساحة» والسفيرة الاميركية: انتخبوا رئيسا قبل 15 ايلول والا الانتظار؟ «هدهد 3» ترصد قاعدة «رامات دافيد» وارباك في الاستخبارات العسكرية الاسرائيلية هل تصدر الحكومة دفعة من التعيينات؟ ابو حبيب الى سوريا؟