اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

اعتبر رئيس حزب "الكتائب" النائب سامي الجميّل، في خلوة كوادر مصلحة الطلاب السنوية التي عقدت في مقره في بكفيا، "أن حزب الله يشكل خطرًا وجوديًا على لبنان لأنه يستعمل العنف في السياسة وهو مرتبط عضويًا وفكريًا وعقائديًا بالخارج، ولذلك لا يمكن أن نسمح بأن يقرّر عنا وأن يرسّم الحدود ويجرّنا إلى حروب ويجعل منّا مواطنين درجة ثانية، فهذا مسّ صريح بجوهر وجود لبنان"، مشددًا "على أن هذا الحديث لا يعكس رغبة في تقسيم البلد بل في أن يكون ملكًا للجميع نعيش فيه بحرية وكرامة".

وذكر بأنّ "شهداءنا سقطوا دفاعًا عن هذه القضية"، ومؤكدًا "أن نضال الكتائب هو نضال من أجل الحرية في لبنان".

واعتبر الجميل أن "عظمة الكتائب هي في دوره في الحفاظ على لبنان والوقت اليوم هو لوقفة كتائبية تاريخية للعمل على إنقاذ البلد لأنه وجد ليعمل للقضية فوق كل اعتبار ويضحي بنفسه للبنان بعيدًا عن المصالح الحزبية، وفي المعركة التي نخوضها اليوم نؤسس لرأي عام سيتحدث قريبًا بما نتحدث به اليوم تمامًا كما حصل في أكثر من مرة في الماضي القريب"، لافتا إلى أن "لبنان جزيرة حرية في محيط يسيطر عليه الفكر الشمولي وهو وطن لثماني عشرة طائفة قصدته للمحافظة على حرية أبنائها وكرامتهم لتكون لهم كلمة في الحياة السياسية وأن يشكلوا أحزابًا وينخرطوا في العمل الوطني".