اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

أصبحت تداعيات مقاطعة الشركات الداعمة لـ"إسرائيل" في أعقاب الحرب التي تشنها على قطاع غزة أكثر وضوحا، حيث تشهد شركات عالمية عديدة استهدفت بالمقاطعة تراجعا كبيرا في أوضاعها المالية.

أكبر ضحايا المقاطعة

إحدى أكبر ضحايا المقاطعة العالمية هي شركة ماكدونالدز، عملاق الوجبات السريعة الأميركي. وعلى الرغم من الزيادة الاسمية في الإيرادات بنسبة 8 في المئة إلى 6.41 مليارات دولار في الربع الأخير من عام 2023، فإن الشركة جاءت أقل من توقعات السوق المحددة عند 6.45 مليارات دولار وفقا لوكالة الأناضول.

وأرجعت ماكدونالدز هذه الانتكاسة إلى الزيادة البطيئة بنسبة 0.7% في المبيعات في قسم "أسواق التنمية الدولية"، الذي يغطي منطقة الشرق الأوسط والصين والهند بشكل أساسي. وهدفت الشركة إلى تحقيق زيادة بنسبة 5.5% في هذا القسم بين كانون الأول وكانون الثاني.

فيما اعترف الرئيس التنفيذي للشركة، كريس كيمبكزينسكي، بانخفاض المبيعات في البلدان ذات الأغلبية المسلمة، بما في ذلك الشرق الأوسط، وماليزيا، وإندونيسيا، متوقعا حدوث انتعاش بعد توقف الصراع في غزة.

والجدير بالذكر أن ماكدونالدز واجهت ردود فعل غاضبة بعد إعلان دعمها لـ"إسرائيل" وتوزيع وجبات مجانية على الجنود "الإسرائيليين"، مما أثار احتجاجات واسعة النطاق. لكن شركة ماكدونالدز تركيا اتخذت موقفا مختلفا، حيث تعهدت بتقديم مليون دولار كمساعدات إنسانية لدعم ضحايا الحرب في غزة، وخاصة النساء والأطفال وكبار السن.

ستاربكس.. إقرار بالتأثير

كما شعرت سلسلة المقاهي الأميركية الشهيرة ستاربكس، بتداعيات المقاطعة، خاصة في منطقة الشرق الأوسط. حيث تحدث الرئيس التنفيذي لها لاكسمان ناراسيمهان عن ضعف المبيعات وحركة المرور في مقاهيهم في الولايات المتحدة بسبب المقاطعة، على الرغم من الزيادة الجيدة بنسبة 8 في المئة في الإيرادات إلى 9.4 مليارات دولار في الربع الأخير من عام 2023، إلا أن ستاربكس لم ترق إلى مستوى توقعات السوق، مما دفع الشركة إلى مراجعة أهداف نمو مبيعاتها السنوية نزولا بحوالي 4-6 في المئة.

دومينوز بيتزا.. انخفاض المبيعات

وواجهت شركة دومينوز بيتزا، وهي شركة أميركية عملاقة أخرى، المقاطعة بشكل مباشر، خاصة في آسيا، حيث انخفضت مبيعات المتاجر بنسبة 8.9 بالمئة في النصف الثاني من العام الماضي. وتسببت صور تم تداولها على وسائل التواصل الاجتماعي والتي تظهر الشركة وهي توزع وجبات مجانية على الجنود الإسرائيليين بردود فعل كبيرة غاضبة وفقا للوكالة.

ونقلت وكالة الأناضول اعتراف دونالد جيفري ميج، المدير العام للشركة، بتأثير المقاطعة على مبيعات العلامة التجارية في آسيا.

كنتاكي وبيتزا هت

كما شهدت شركة "يام" Yum، الشركة الأم لـكنتاكي وبيتزا هت وتاكو بيل، إيرادات أقل من المتوقع في الربع الرابع من عام 2023. ومع وصول إجمالي الإيرادات إلى 2.04 مليار دولار، بزيادة قدرها 1 بالمئة على أساس سنوي، فقد جاءت أقل من توقعات السوق المحددة عند 2.1 مليار دولار.

وشهدت مبيعات كنتاكي وبيتزا هت في الشرق الأوسط تراجعا خلال الربع الأخير من عام 2023، حيث انخفضت مبيعات كنتاكي بنسبة 5 بالمئة وبيتزا هت بنسبة 3 بالمئة وفقا للأناضول. وأرجع الرئيس التنفيذي لشركة "يام"، ديفيد جيبس، تراجع المبيعات إلى "الصراعات المستمرة في الشرق الأوسط" وفق ما نقلته الوكالة.

وفي حين أن تأثيرات المقاطعة واضحة في مختلف الشركات العالمية، فإن عملية الكشف عن ميزانياتها العمومية مستمرة. ويراقب المجتمع الدولي عن كثب هذه الشركات وهي تتنقل عبر تعقيدات التوترات الجيوسياسية وسط الحرب المستمرة في الشرق الأوسط.


الأكثر قراءة

أسبوع مفصلي دموي قبل هدنة رمضان في غزة... بايدن: أحضروا لي صفقة! هوكشتاين في لبنان بمحاولة ديبلوماسيّة أخيرة قبل احتمال الحرب الموسّعة؟