اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

تراجعت الأسهم الأوروبية، الثلاثاء، مع تحلي المستثمرين بالحذر قبيل صدور بيانات أسعار المستهلكين الأميركية، وهي من العوامل الحاسمة في تحديد مسار مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأميركي حيال سعر الفائدة، وعكوفهم على تقييم نتائج أعمال شركات صدرت في وقت سابق من اليوم.

وبحلول الساعة 0806 بتوقيت غرينتش، تراجع المؤشر ستوكس 600 الأوروبي 0.2 بالمئة عن أعلى مستوى سجله في عامين، مع تسجيل أسهم التكنولوجيا شديدة التأثر بأسعار الفائدة أدنى مستوى في أسبوع بانخفاضها 1.3 بالمئة.

وستتجه كل الأنظار نحو مؤشر أسعار المستهلكين في الولايات المتحدة لشهر يناير المقرر صدوره الساعة 1330 بتوقيت غرينتش، والذي سيساعد في تشكيل توقعات المستثمرين بشأن الموعد المحتمل لخفض البنك المركزي لأسعار الفائدة.

ومن المقرر صدور نتائج مسح معهد زد.إي.دبليو لمعنويات الشركات في ألمانيا ومنطقة اليورو الساعة 1000 بتوقيت غرينتش.

وارتفع سهم توي 6.7 بالمئة إلى صدارة ستوكس 600، إذ أعلنت أكبر شركة للسياحة والسفر في أوروبا عن أرقام أفضل من المتوقع في الربع الأول بعد أن تحولت إلى الربح على خلفية طلب قوي.

وارتفع سهم تيسن كروب نوسيرا خمسة بالمئة بعد أن ارتفعت المبيعات الفصلية لشركة الهيدروجين الألمانية بأكثر من الثلث، وهو ما أرجعته إلى نمو الطلب على تكنولوجيا التحليل الكهربائي.

وصعد سهم راندستاد 0.2 بالمئة بعد أن جاءت الأرباح الأساسية لشركة التوظيف الهولندية في الربع الرابع من العام متماشية مع توقعات السوق.

الأكثر قراءة

أسبوع مفصلي دموي قبل هدنة رمضان في غزة... بايدن: أحضروا لي صفقة! هوكشتاين في لبنان بمحاولة ديبلوماسيّة أخيرة قبل احتمال الحرب الموسّعة؟