اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

يلعب فريق شباب الساحل هذا الموسم ضمن سداسية الهبوط في الدوري اللبناني لكرة القدم على عكس الموسم الماضي حين نافس في سداسية الاول، وللوقوف على حال الفريق هذا الموسم كان لموقع الديار لقاء مع قائد الفريق مصطفى كساب.

في البداية نتعرف الى اللاعب كساب الذي يقول "عمري 26 عاما العب حاليا مع نادي شباب الساحل في مركز قلب دفاع و الظهير الايسر . بدأت لعبة كرة القدم في الأحياء ومع فريق هواة في قصقص (سلام لبنان) ومنه الى اكاديمية دايفيد ناكيد حيث سافرت معه الى برشلونة مرتين للعب بطولات ودية من ثم بدأت مسيرتي مع نادي الانصار لمدة موسم واحد ومن ثم نادي النجمة لمدة ٤ سنوات حصدت فيها بطولة كأس لبنان حيث تم استدعائي الى منتخب الشباب بعدها لعب اعارة الى شباب العربي سنة ومن بعدها الى نادي العهد حصدت معه جميع الألقاب المحلية وكاس الاتحاد الاسيوي وتم استدعائي الى منتخب الأولمبي. وبعدها انتقلت الى نادي شباب الساحل ومن خلاله احترفت في الدوري العراقي الممتاز لمدة سنة مع فريق القاسم الرياضي والآن اعود مع عائلتي شباب الساحل".

يرى كساب ان الساحل مكانه الطبيعي في المقدمة ولكن ظروف صعبة مرت على النادي هذا العام ومن أبرزها الاصابات التي لحقت بأغلبية اللاعبين الاساسيين امثال فضل عنتر هداف الفريق ومحمود سبليني وعباس عاصي والقائد زهير عبدالله وغيرهم من الدوليين. وتأخر قدوم الاجانب في فترة التحضير أثرت كثيرا، لذا لم يكن هناك انسجام في التوليفة أضف الى ذلك الظلم التحكيمي المؤكد الذي لحق بالفريق.

يتابع "السداسية تقرب الفرق من بعضها ولكن من سلبياتها خصم النقاط ولا يمكن لفريق أن يفرط بالنقاط التي يجمعها في مرحلة الذهاب فهي لها سلبيات ولها إيجابيات، فهذا الموسم لم يكن جيدا لفريقي ولا يمكنني أن اقول انه موسم مثالي ولكن اجمل مبارياتي كانت امام الراسينغ حين فزنا 2-1 واحب دوما ان اشارك زملائي المهاجمين بالتسجيل واتقدم حين تنفيذ اي ركنية او ضربة ثابتة".

يواصل "الملاعب سيئة جدا وهي تؤذي اللاعبين وتسبب الاصابات ابرزها في المحالب او الرباط الصليبي وقد اشتقنا للعب على ملاعب ذات عشب طبيعي وعندما تسافر فرقنا الى البطولات الاسيوية يظهر الفارق مع الأندية الأخرى وهذا لا يطور كرة القدم اللبناني على أمل أن يصل صوتي الى المعنيين للاهتمام بالملاعب".

لا يغيب عن بال كساب الاصابة التي تعرض لها في الجمجمة عندما كان لاعبا في العهد.

ترك كساب دراسة ادارة الاعمال في الجامعة من اجل كرة القدم مع انه كان يتفوق في دراسته، وهو يعتبر ان كرة القدم في لبنان لا تطعم خبزا مقارنة مع بلاد الخارج ويعجبه من اللاعبين العالميين الارجنتيني ليونيل ميسي اما ناديه المفضل برشلونة ومحليا الساحل.

يرى مصطفى كساب أن المنتخب اللبناني عكس صورة الدوري المحلي في كأس اسيا وقدم مستوى جيد ومقبول مقارنة بباقي المنتخبات لأن الدوري اللبناني هو من ينتج اللاعبين، ومن الموجود جود..

يختم "اتوجه بالشكر الى الاستاذ سمير دبوق والمدير حسين فاضل والى كل جماهير الساحل على الدعم واعدهم ان يبذل اللاعبون قصارى جهدهم لعودة الفريق الى مكانته الطبيعية واعد الاستاذ دبوق ان نعمل من كل قلبنا مقابل الجهد الذي يبذله هو شخصيا، وبوجود المدير الفني الجديد محمد ابراهيم قادرون على رص الصفوف في المراحل المقبلة وتقديم مستوى كروي يليق بسمعة هذا النادي العريق والعنيد دوما في معادلة كرة القدم اللبنانية".


الأكثر قراءة

ماكرون يدعو الى ضمانات متبادلة لاعادة الهدوء الى جبهة الجنوب اللجنة الخماسية للقاء بري مطلع الاسبوع قبل جولة جديدة لحل لغز الحوار الان عون لـ«الديار»: علاقة تواصل وايجابيات مع بري تحتاج للترجمة بملف الرئاسة