اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

تمتاز لعبة الكرة الطائرة بشعبية كبيرة في لبنان وخصوصا في القرى المتنية والكسروانية والشمالية، وهناك فرق بارزة في لبنان على رأسها الانوار الجديدة والبوشرية.

ويعتبر وسام الحصري قائد فريق الانوار احد ابرز اللاعبين المميزين وكان لموقع "الديار" وقفة مع الحصري في هذا الحديث الشيق.

يقول الحصري في البداية "أنا من منطقة العقيبة في كسروان متأهل ولدي 3 اولاد أنا أستاذ مدرسة واملك محطة وقود في العقيبة، بدايتي مع الكرة الطائرة كانت مبكرة فنحن عائلة تهوى هذه اللعبة شقيقي الاكبر ادي لاعب معروف وشقيق مروان هو قائد منتخب لبنان بدأت مع الاندلس العقيبة ولعبت للفريق الأول بعمر 13 سنة انا العب في مركز الموزع وصعدت بالفريق الى الدرجة الاولى ولعب 4 مواسم رائعة، حلينا في المركز الثالث 3 مرات بعدها انتقلت إلى الأنوار الجديدة مقابل تبادل مع اللاعب وليد ابو فرح ومبلغ مالي، خضت موسما واحدا مع الجيش بسبب خدمتي الاحتياطية في المؤسسة العسكرية وفي موسمي الاول مع الانوار نجحنا في الفوز عل البوشرية بعد 27 سنة ولكن غزير نجح في التتويج باللقب بعد سنوات عجاف".

في عام 2017 وبسبب مشاكل ادارية في الانوار لعب الحصري معارا مع تنورين ثم انتقل الى سبيدبول شكا بعد كورونا وفاز الفريق باللقب وبعد عودة الرئيس جورج يزبك إلى الأنوار عاد الحصري الى النادي الأحب إلى قلبه وفاز باللقب الموسم الماضي.

يرى الحصري ان فريقه جيد هذا الموسم خصوصا بعد استبدال اللاعب الاجنبي واستقدام الجزائري يوسف وفريقه قادر على الحفاظ على اللقب على الرغم من وجود فرق قوية منافسة ومستوى البطولة بشكل عام مميز بوجود الجمهور الكثيف، ولكنه يطلب الاهتمام من القنوات التلفزيونية ونقل المباريات اسوة بباقي الالعاب.

ويعتبر ان الدربي السابق بين الانوار والبوشرية كان من الاقوى اما حاليا فكل المباريات بمثابة الدربي لأن الفرق تعج بالنجوم، فحاليا باستطاعة المشاهد أن يرى مباريات قوية بين 5 فرق على الاقل والزمان قد تغير.

ويرى ان المنتخب اللبناني قوي وحاضر ولكن للأسف فإن التمثيل الخارجي خجول وهو بقي لاعبا في المنتخب لمدة 15 عاما ولكنه لم يشارك بكثافة، وكان الانوار يشارك في بطولات عربية على مستوى عال وكانت الفرق العربية كانت تحسب حساب الانوار الجديدة.

يتابع "حادثة لا انساها امام الزهراء حين وصلت الى الملعب ولكني ضيعت طريق الملعب في طرابلس وصرت اسأل الى ان وجدت شابا في الطريق يريد الذهاب الى الملعب فرافقنا ودلنا على الملعب ولكن كان علي ان اصل باكرا لإجراء عملية الاحماء وهذا ما فاتني وشعرت بالذنب لو خسر فريقنا ولكن الحمد لله فزنا 3-2 في نهاية اللقاء".

يرى الحصري ان الاتحاد اللبناني للعبة يقوم بواجبه جيدا وهو يهتم بالفئات العمرية والسيدات وحتى على صعيد الكرة الشاطئية، وفي ظل الوضع الراهن الامور مقبولة في ظل غياب وزارة الشباب والرياضة وفي ظل غياب الدعم المالي لأن الاندية كثيرة والمصاريف عالية.

ولكن لومه على الاتحاد بطريقة تنظيم أوقات المباريات حتى لا تتعارض المباريات مع بعضها جماهيريا.

يختم "اللعبة جماهيرية وانا واثق من ان البطولة ستواصل بنجاح ولها شعبيتها، ولو لم العب الكرة الطائرة لكنت لاعب كرة قدم او كرة السلة وانهي بالتمني بالتوفيق لفريقي الانوار والشكر لرئيسه جورج يزبك ولكل الإداريين واللاعبين ولكن اشدد في ختام كلمتي على ضرورة وجود النقل التلفزيوني".


الأكثر قراءة

لا جديد عند حزب الله رئاسياً... باسيل يطلب ضمانات خطية... وفرنجية لن ينسحب ماكرون «المتوجس» من توسيع الحرب يلتقي اليوم ميقاتي والعماد جوزاف عون مسيّرات المقاومة الانقضاضية تغيّر قواعد الاشتباك: المنطقة على «حافة الهاوية»؟