اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب


طمأن رئيس نقابة أصحاب مكاتب السفر والسياحة جان عبود إلى أن "ارتفاع أسعار النفط لم يؤثر في أسعار تذاكر السفر"، موضحاً ان "النفط ليس العنصر الوحيد الذي يحدد الكلفة التشغيلية لشركات الطيران بل هناك عناصر متعددة".

وأكد في بيان انه "على رغم الارتفاع المتواصل، لن يكون هناك زيادة في أسعار التذاكر قبل ارتفاع كلفة الفيول أكثر من 25% مما هي عليه"، وقال "الجهة التي ترفع أسعار تذاكر السفر هي الاتحاد الدولي للنقل الجوي IATA وليست شركات الفيول، وبالتالي فشركات الطيران هي التي تطلب من الـ IATA رفع الأسعار في حال ارتفعت كلفة أحد العناصر التشغيلية ومنها الفيول".

وأوضح أن "الـ IATA لا ترفع الأسعار في حال ارتفعت كلفة أحد العناصر التشغيلية بنسبة قليلة، وبالتالي رفع الأسعار يكون مع زيادة كلفة أحد العناصر التشغيلية بنسبة 25%".

ولفت عبود إلى أنه "مع بداية حرب غزة، رفعت شركات التأمين أسعارها 80% على شركات الطيران العاملة في بيروت، وحينئذ لم ترتفع أسعار تذاكر السفر، حيث ان كلفة التأمين هي أيضاً عنصر من عناصر الكلفة التشغيلية وتشكّل نسبة بسيطة منها". 

الأكثر قراءة

لا سجادة حمراء... عين حمراء