اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

يحمل فريق التضامن صور لقب "سفير الكرة الجنوبية" ويعتبر من أبرز النوادي العريقة التي تنافس دوما بقوة وشرف، كما سبق له أن اعطى الكرة اللبنانية نجوما كثر أبرزهم الدولي رضا عنتر الذي احترف في الدوري الألماني "بوندسليغا".

ويلعب حاليا فريق التضامن صور في سداسية الاواخر على أمل أن ينجو من الهبوط ليعود أقوى مما كان في الموسم المقبل حسب كلام رئيسه الشاب حسن فواز (34 عاما) الذي خص موقع "الديار" بهذا اللقاء.

يقول فواز في بداية حديثه "أنا قريب دوما من الفلك الرياضي ففي العام الماضي كنت نائب رئيس مجلس إدارة نادي دينامو لكرة السلة والرياضة هي جزء مني وعندما تنجح في مجال إدارة الاعمال عليك أن تفكر دوما بالشباب والجيل الصاعد ورأيت أن الرياضة هي أفضل السبل فهي تطور المجتمعات وتصقل العقول وتأخذ الشباب إلى المكان الصحيح بدلا من الاتجاه إلى الموبقات".

يتابع "أنا مؤمن أولا وأخيرا بلبنان كوطن فالغربة صعبة وعلى الانسان أن يلجأ أخيرا الى وطنه ليعطيه، وعلى الجميع أن يؤمن بهذه العقيدة وهناك الكثير من الناس من تجد السلبيات في ظل الوضع الراهن ولكن علينا دوما البحث عن سبب إيجابي يدفعنا للعمل واكمال المسيرة، هدفي اليوم إبقاء نادي التضامن صور في الدرجة الأولى ويعود إلى السكة الصحيحة ويتكل على ذاته بوجود حسن فواز او بلا حسن فواز فهو يمتلك التاريخ العريق والمواهب".

ويترافق هذا كله مع إعادة تأهيل ملعب الفريق في مدينة صور بحسب فواز بجهود الاتحاد اللبناني لكرة القدم بالتعاون مع الفيفا ليعود الملعب متألقا في الموسم المقبل ليستقبل مباريات الفريق على ارضه بحضور الجماهير الصورية.

يتابع فواز جميع مباريات فريقه في السداسية للوقوف على الثغرات التي ينبغي معالجتها في الموسم المقبل وإعادة بناء الفريق بشكل صحيح واستقدام اللاعبين المميزين.

يواصل فواز "نملك لاعبين جيدين وما كان ينقصهم هو القيادة السليمة أرى ان استقدام الكابتن موسى حجيج سيحدث فارقا وصدمة إيجابية والتأسيس لمرحلة قادمة على ركائز صلبة، بالنسبة للمدرب مالك حسون ليس له علاقة بمباراة الحكمة فأنا استبقت وقوع مشكلة وأرى أن حسون ليس هو المدرب القادر على تحقيق ما اسعى اليه من القاب ونتائج، وانتهى الموضوع بكل بساطة وبدون زعل ولكن هناك أشخاص لا تتقبل القرار بأن ترفض في هذه الحياة وللأسف فقد تصرف بطريقة غير لائقة وأنا لم اخطئ بحقه وقلت له انا لم تعد تناسبنا وانتهى الموضوع هنا..".

يرى فواز بأن كرة القدم اللبنانية تحتاج الى "روتوش" وتجديد في العقلية والإدارة حتى في طريقنا تعاملنا مع المواهب التي هي خزان المستقبل.

لا يطمح فواز من خلال مركزه للوصول إلى مركز سياسي او ما شابه ولكنه حاليا يستأنس و"يتسلى" بما يقوم به فهذا يشعره بالسعادة لخدمة كرة القدم، وحتى لا ينوي الترشح الى رئاسة الاتحاد اللبناني.

يختم "لم يكن في بالي رئاسة التضامن صور فالأمر بدأ من طريق الصدفة حين كلمني احدهم عن وضع التضامن وكيف يعاني ولابد من إنقاذه فاجتمعنا مع دولة الرئيس نبيه بري الذي ابدى اهتمامه وكان المباركة بأن استلم النادي، انا شخصيا احب ان اعمل كل شيء يشبهني من اجل لبنان بلدي الذي احب ان اراه بأجمل صورة دوما".

الأكثر قراءة

ماكرون يدعو الى ضمانات متبادلة لاعادة الهدوء الى جبهة الجنوب اللجنة الخماسية للقاء بري مطلع الاسبوع قبل جولة جديدة لحل لغز الحوار الان عون لـ«الديار»: علاقة تواصل وايجابيات مع بري تحتاج للترجمة بملف الرئاسة